Take a fresh look at your lifestyle.

أجرت ريجيم قاسي أصابها بـ «اكتئاب» وتنازلت عن إرثها لزوجة والدها.. محطات في حياة الفنانة «مي نور الشريف»

عشقت الإذاعة منذ نعومة أضافرها ودفعها ذلك الحب إلى الإلتحاق بكلية الإعلام وتخرجت منها على أمل أن تعمل كمذيعة، ولكن تلك الأمنية تأجلت رويدًا رويدًا حتى تأثرت بالفن كثيرًا، خاصة أنها تربت وترعرت بداخل أسرة تنتمي إلي مجال التمثيل، وأتُيحت لها الفرصة بسبب نجوميتهم أن تُفتح لها أبواب التمثيل، ولكن لم تحقق نجاحًا مساويًا لنجاح والديها ووالدتها، وقل ظهورها فنيًا، إنها الفنانة “مي نور الشريف” وبعض المحطات في حياتها.

نشأتها

في اليوم العاشر من شهر إبريل لعام 1981 ولدت الفنانة الشابة “مي محمد جابر عبد الله” وهذا هو إسمها الحقيقي عند الولادة، ولكنها إشتهرت بعد ذلك بـ مي نور الشريف، نسبًا إلي إسم والدها، الفنان الراحل نور الشريف، وهي أيضًا إبنة الفنانة بوسي، لديها شقيقة تدعي “سارة” لا تنتمي إلي مجال التمثيل، وإلتحقت مي بكلية الإعلام شعبة إذاعة وتليفزيون، بالجامعة الأمريكية، وتخرجت منها عام 2004.

في عام 1988 كان أول عمل درامي لها، حيث شاركت بمسلسل “اللقاء الثاني” حينما كانت تبلغ من العمر أنذاك ستة أعوام، ومن ثم في 1990 كانت أولي خُطواتها السينمائية، وشاركت في فيلم “ليل وخونة”، وبعد مرور عامان كانت المشاركة السينمائية الثانية لها من خلال فيلم “لعبة الإنتقام” أي في عام 1992.

الإنطلاقة الحقيقية

في عام 2007 بدأت مشوارها الفني الفعلي من خلال مشاركتها في مسلسل “الدالي” بطولة والدها نور الشريف، وباقة من النجوم الشباب وعلي رأسهم حسن الرداد، وعمرو يوسف، ودينا فؤاد، حيث جسدت دور فتاة تدعي “نشوي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.