التخطي إلى المحتوى

أحمد سمير زاهر ، فنان مصري قدير، يبلغ من العمر الآن 43 عاماً، حصل على بكالوريوس تجارة ثم بكالوريوس من معهد الفنون العالي، بدأ العمل بالمجال الفني منذ عام 1994، وقدم خلال مشواره الفني هذا العديد من الأعمال من مسرحيات وأفلام ومسلسلات، منها: عريس من جهة أمنية – محترم إلا ربع – هروب اضطراري – للعدالة وجوه كثيرة – قيود من نار – حديث الصباح والمساء – العصيان – الواد غراب والقمر – ادلعي يا دوسة) وغيرهم.

تفاصيل مرض الفنان أحمد زاهر

أصيب الفنان “أحمد زاهر” بمرض نادر جداً، وكانت فترة مرضه فترة صعبة عليه، ابتعد على إثرها عن العمل بالمجال الفني والتمثيل والظهور على شاشات التليفزيون لمدة تقرب إلى ثلاث سنوات، سبب له هذا المرض زيادة هائلة في وزنه، وكان لا يعرف السبب وراء زيادة وزنه، وتحدث في لقاء تليفزيوني قائلاً (ما كنتش عارف أنا بتخن ليه، وكنت منتظر الموت يأتي سريعاً، وكان ناقصلي شهر ونصف وأموت).أخبره الطبيب بأنه لن يعيش أكثر من شهرين ونصف، وحاول إبعاد زوجته عنه.. ما لا تعرفه عن الفنان أحمد زاهر

أخبره الطبيب بأنه سوف يموت بعد مرور شهر ونصف، بسبب حدوث تدمير في خلايا المخ بالكامل، وذلك قبل معرفته بأنه مصاب بالغدة، وطبيعة مرضه هو فيروس بالغدة الدرقية اسمه (ماكسيديما)، مرض نادر يصيب شخص واحد كل 10 مليون شخص.

سبب زيادة وزن أحمد زاهر

وجاءت نصيحته للآخرين، بأن أي شخص يشعر بزيادة وزنه بشكل مفاجئ وسريع، يجب عليه مسرعاً عمل تحاليل للغدة الدرقية، وتحدث بأن الفنان “عادل إمام” هو من وقف إلى جانبه في مرضه حتى تم شفاءه، وأيضاً الفنانة “سميرة أحمد” هي من عرفتهم على الطبيب الذي كان سبباً في شفاءه بعد الله سبحانه وتعالى.

يذكر بأن تسبب مرضه هذا في زيادة وزنه من 85 كيلو إلى 185 كيلو، وذلك في فترة 10 شهور فقط، مما كادت في إيقاف أجهزة جسده بالكامل عن العمل، وقد اكتشف مرضه هذا وهو ذاهباً إلى إجراء عملية شفط للدهون، ولكن اكتشف ما أصيبه من هذا المرض النادر.أخبره الطبيب بأنه لن يعيش أكثر من شهرين ونصف، وحاول إبعاد زوجته عنه.. ما لا تعرفه عن الفنان أحمد زاهر

حاول في إبعاد زوجته عنه لأنه كان معتقداً بأنه سوف يموت بالفعل، وحسب ما قاله له الطبيب بأنه بعد مرور شهر ونصف شهر سوف يموت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.