التخطي إلى المحتوى

“عفاف شعيب”، ممثلة مصرية تخلت عن شهرتها ومجدها في شبابها لارتداء الحجاب، إلا أنها لم تعزف عن الفن، بل اتجهت إلى تقديم البرامج الدينية كغيرها من الفنانات المحجبات، سعيًا إلى التوبة، والسير وراء الشيخ محمد متولي الشعراوي، حيث تعد عضوة من الحزب الذي أسسه الشيخ محمد متولي الشعراوي تحت اسم “حزب الفنانات المحجبات”؛ لدعوة الفنانات إلى التوبة وارتداء الحجاب، ولا يزال هناك الكثير عن حياة الفنانة عفاف شعيب لم نكشفه بعد، وسنطلعكم عليه من خلال موقعنا المتميز كلمة.

إرتدت الحجاب بعد رؤية شقيقها المتوفي في الحلم وهاجمت مفجري ثورة «25 يناير».. مُقتطفات في حياة الفنانة «عفاف شعيب»

1- “عفاف أحمد علي شعيب”، هذا هو اسمها بالكامل، إلا أنها عرفت بـ “عفاف شعيب”.

2- من مواليد 2 نوفمبر 1948، في محافظة البحيرة، في مدينة كفر الدوار.

3- التحقت بـ  المعهد العالي للفنون المسرحية، وتخرجت منه عام 1972.

4- قررت الالتحاق بالوسط الفني وبدأت مشوارها الفني بقوة، مما لفت إليها المخرجين، نسبة لموهبتها والتى برزت من خلال مشاركتها في مسلسل “الشهد والدموع” عام 1983.

5- أعمالها الفنية

شاركت في العديد من الأعمال الفنية ما بين أفلام ومسلسلات ومسرحيات، وصل عددهم ما يقارب من 120 عملا فنيا، ومن هذة الأفلام: “انتحار مدرس ثانوي، الأونطجية، ضد الحكومة، أمان يا دنيا، البر التاني، زان”، ومسلسلات مثل: “العار، الكيف، الإخوة أعداء، آدم، الإمام الشافعي، عدى النهار”، والعديد من المسرحيات، من ضمنها: “ابن البلد، ماكانش ع البال، جواز ع الهوا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.