التخطي إلى المحتوى

نستكمل باقي سلسلة أسرار الفن، ونعرض عليكم الجزء الثاني من مقتل بعض المشاهير، فكما علمنا بأن الكثير من الفنانين والفنانات المتواجدين علي الساحة الفنية سابقاً قد قتلوا في ظروف غامضة، ومنهم من عثر علي من قتلهم، وبالنهاية كل ذلك ما هو إلا نهايات مأساوية، سوا قتل أو دفن حياً كما ستعرفون خلال السطور القادمة قصة الممثل المصري الذي قد دفن حياً.

1- مازن دياب

عثر علي جثة الإعلامي “مازن دياب” ملقاة علي الأرض غارقاً في دمائه، ومقيد اليدين والقدمين من خلاف، بسلك الكمبيوتر المحمول الخاص به، وعلي فمه كوفية كممه بها الجاني لمنعه من إصدار أي صوت وليقطع عنه النفس.

 

2- سوزان تميم

حادثة قتلها كان بمثابة قضية رأي عام، ظلت فترة طويلة حديث الناس في الشوارع، وقد عثر علي جثتها وهي مذبوحة بداخل شقتها في دبي، وإتهم فيه رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفي.

 

3- أسمهان

كانت تستقل سيارة بصحبة صديقتها لقضاء العطلة في التنزه، فسقطت بهم السيارة في ترعة وماتوا، وسائق السيارة نجا، وقيدت القضية ضد مجهول.

 

4- إسماعيل ياسين

عاش في أواخر أيامه حياة بائسة بعد أن تعرض إلي مرض النقرص، وبعدما همشوه المنتجين من سجل حساباتهم، وتركوه الناس وحيداً حتي مات علي فراشه.

 

5- وداد حمدي

قتلت بدافع السرقة من قبل أحد العاملين في الحقل السينمائي.

 

6- محمود المليجي

أثناء عمله في فيلم ما مع الفنان الراحل عمرو الشريف، وبينما هم جالسون إذا يصاب بنوبة قلبية مفاجأة توفي علي أثرها.

7- داليدا

إنتحرت عن طريق إبتلاع جرعة زائدة من الأقراص المهدئة، وتركت بجانبها رسالة “سامحوني الحياه لم تعد تحتمل”، ودفنت في باريس.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.