التخطي إلى المحتوى
تحول من فتى طائش وممثل كوميدي إلى مقدم لبرامج دينية.. محطات في حياة مجدي إمام

مجدي الشرقاوي ، فنان مصري عرِفه الجمهور من خلال خفة دمه وإطلالته المميزة على شاشات التليفزيون، وقوامه النحيف وحركاته المبدعة على المسرح، عشق فن الديكور ولذلك التحق بكلية الفنون الجميلة قسم الديكور وذلك تنفيذاً منه بسبب عشقه للديكور، ولكن عشقه هذا والحب الذي أحبه للديكور ليس هو الحب الذي يستحقه ويستحق أن يعيش لأجله، لذلك قرر الاتجاه إلى حبه الثاني وهو العمل بالمجال الفني وخوضه مرحلة التمثيل،  قرر الفنان الكوميدي والصبي الشقي “مجدي إمام” الظهور على شاشات التليفزيون، وكانت من أفلامه الناجحة فيلم (المليونيرة الحافية)، كما أنه شارك الفنان والزعيم عادل إمام بفيلم (الإنس والجن)، وأيضاً (حب فوق البركان) و (انتبهوا أيها السادة)، كما يُذكر بأن حركاته الطائشة على المسرح كانت تُميت الجماهير عليه من الضحك، لذلك أطلق عليه لقب (الفتى الطائش).

قدم الفنان مجدي إمام العديد من الأعمال الفنية من مسرحيات وأفلام ومسلسلات، منها (مجرم رغم أنفه – ضحك ولعب ومزيكا – شباب في الجحيم – انتبهوا أيها السادة – قلب من ذهب)، ومن البرامج الدينية برنامج (هذا الحبيب).

اعتزال الفنان مجدي إمام ومهنته بعد اعتزاله للفن:

حيث اعتزال الفنان الكوميدي للفن، واتجه إلى تقديم البرامج الدينية، أثار تلك التحول العديد من التساؤلات حول تحوله المفاجئ ولم يستوعبه العديد من متابعيه، وكان تلك الاعتزال في فترة التسعينيات، فترة اعتزال العديد من الفنانين للفن وحجاب بعض الفنانات، وأيضاً اعتزالهم للفن تماماً والعمل ببعض المهن الأخرى، وكان من ضمنهم الفنان “مجدي إمام”.

وجده الناس والمتابعين له بأنه قام بإطلاق لحيته، وتقديم البرامج الدينية على شاشات التليفزيون، والتحدث عن أخلاق النبي وهو برنامج (هذا الحبيب)، وبرنامج آخر كان اسمه (رحماء بينهم) ويتحدث فيه عن قيم الإسلام.

 

ذهب الفنان إلى السعودية وعمل بقناة (اقرأ) السعودية، وتعتبر تلك القناة من القنوات الدينية بالعالم الإسلامي وأولى القنوات الدينية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.