التخطي إلى المحتوى
تزوجت من رجل أعمال مصري شهير واعتزلت الفن بسبب «آية».. مقتطفات من حياة الفنانة المعتزلة «نورا»

الفنانة نورا إحدى جميلات السينما المصرية خلال السبعينيات، وهي شقيقة الفنانة بوسي زوجة الفنان نور الشريف، لم تكمل مسيرتها الفنية وقررت الاعتزال في التسعينيات وارتداء الحجاب في وقت كانت تتمتع فيه بالشهرة الواسعة وعادت للظهور مرة أخرى يوم عزاء الفنان الراحل نور الشريف.

من هى الفنانة نورا؟

اسمها الفني هو نورا بينما اسمها الحقيقي هو علوية مصطفى محمد قدري، وهي تبلغ من العمر نحو 63 عاماً، بدأت حياتها الفنية في الستينيات عقب تخرجها من كلية التجارة، حيث قامت بأداء بعض الأدوار الثانوية إلى أن حظيت بعد ذلك بإعجاب المخرجين وبدأت في الحصول على أدوار البطولة أمام نخبة مميزة من كبار النجوم في ذلك الوقت.

تزوجت في المرة الأولى من الفنان حاتم ذو الفقار إلا أن مدة زواجهما لم تستمر طويلاً بسبب إدمانه للمخدرات، ثم تزوجت للمرة الثانية من رجل الأعمال الشهير طلعت مصطفى وكانت تكبره بثلاث أعوام وتزوجها بالرغم من اعتراض والده، وطلقها ثلاث مرات وحاول أن يرجعها للمرة الرابعة وتوجه إلى مفتي الديار المصرية في هذا الوقت حسين طنطاوي إلا أنه لم يفلح ووثق الطلاق بإجبار من والده كما أشيع.

اعتزال الفنانة نورا الفن

قالت الفنانة عفاف شعيب في تصريحات صحفية لها أن اعتزال نورا جاء في عم 1996 حيث ارتدت الحجاب في بيتها وأنها كانت معتادة على قراءة القرآن الكريم مع صديقاتها وفي هذا اليوم كانت نورا في بيتها وهي تتلو الآية الكريمة “وإذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين.. يا مريم اقنتىي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين”. وعند الانتهاء منها قامت نورا بأداء الصلاة وهي خاشعة وتهتز منها وانهمرت الدموع من عينها وقالت وهي تنظر إليهم أنها اعتزلت الفن قائلة : أنا يا جماعة خلاص هاعتزل”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.