التخطي إلى المحتوى
تعرض إلى الاعتقال ودخل في غيبوبة طويلة نتيجة خطأ طبي أودى بحياته.. محطات في حياة الفنان الراحل “أحمد راتب”

إن حياة الفنانين مليئة بالكثير من الأحداث والمواقف منها التي تكون دافعة لهم في حياتهم الفنية ومنها ما تكون صدمات تعرقل حياتهم الفنية والكثير من المحطات يقابلها الممثل خلال مسيرته الفينة حتى تنتهي إما بالمرض أو الوفاة أو الاعتزال ونحن في هذا المقال سوف نتعرف على التفاصيل التي قد عاشها الفنان القدير الشهير أحمد راتب خلال مسيرته الفينة حتى وفاته .

تعرض إلى الاعتقال ودخل في غيبوبة طويلة نتيجة خطأ طبي أودى بحياته.. محطات في حياة الفنان الراحل "أحمد راتب"

  • النشأة

اسمه بالكامل هو أحمد كمال الدين راتب وهو من مواليد 1949 في القاهرة، وهو عاشق التمثيل منذ الطفولة حيث قد اشترك في التمثيل بفرق المسرح في المدرسة، ولقد طان بارع في التمثيل باللغة العربية الفصحى، ولقد دخل في كلية الهندسة ولكنه لم يستكمل دراسته بسبب رسوبه بها وقرر التوجه إلى التمثيل، ولم يعترض والده على ذلك بل شجعه ليدخل المعهد لعالي للفنون المسرحية ليدرس الفن بشكل سليم وعادت ثقته في نفسه واستكمل دراسته في كلية الهندسة وحصل على البكالوريوس.

تعرض إلى الاعتقال ودخل في غيبوبة طويلة نتيجة خطأ طبي أودى بحياته.. محطات في حياة الفنان الراحل "أحمد راتب"

كما انه قد تعرض إلى الاعتقال وكان في عام 1968 وفي أثناء دراسته لكلية الهندسة، لأنه اعترض على حدوث النكسة ولقد تم اعتقاله لمدة تسعة أيام، ولقد تقدم لأداء الخدمة العسكرية والتحق بسلاح الشؤون المعنوية وكان بصحبته معه الفنان هاني شاكر، ولقد بدء يحترف الفن على ” مسرح الطليعة” حيث قدم أول عمل فني وهو ” من أجل حفنة نساء” وكان مع ثلاثي أضواء المسرح.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.