التخطي إلى المحتوى

أحمد راتب ، رحل عن عالمنا الفنان أحمد راتب وهو يبلغ من العمر 67 عاماً، بدأ مشواره الفني منذ صغره وهو بمرحلة الطفولة، حيث كان يمارس التمثيل وهو بالمدرسة، ثم نمت موهبته عندما التحق بفرقة التمثيل وهو يدرس بالجامعة، حيث كان يدرس بكلية الهندسة ثم التحق بمعهد الفنون المسرحي.

يُذكر بأن الفنان الراحل “أحمد كمال الدين راتب” متزوج من ابنة خاله، وأنجب منها ثلاثة بنات (لميس – لمياء – لبنى).

تفاصيل اعتقال الفنان “أحمد راتب”:

تعرض الفنان “أحمد راتب” في عام 1968 إلي الاعتقال أثناء دراسته بكلية الهندسة، وتم اعتقاله لمدة 9 أيام بسبب اعتراضه علي حدوث النكسة، ثم تقدم لأداء الخدمة العسكرية وتم التحاقه بسلام الشؤون المعنوية، وكان معه الفنان “هاني شاكر” بصحبته.

وفاة الراحل “أحمد راتب” بسبب خطأ طبي:

حيث أكد “محمد حسن” المخرج المسرحي بان وفاة الممثل أحمد راتب بسبب خطأ طبي، وليس بسبب أزمة قلبية، وتحدث من خلال تصريحات بأنه رافق الفنان الراحل بالأشهر الأخيرة خلال التحضير لمسرحية “بلد السلطان”.

حيث أكد المخرج بأن الفنان الراحل أصيب قبل وفاته بثلاثة أشهر بامتلاء رئتيه بالمياه، فدخل علي إثرها المستشفي لكي يتلقي العلاج، فوصف له الطبيب العلاج لتجفيف المياه دون أن يضع له جدولاً معيناً لمواعيد أخذ الدواء، مما دفع الفنان بتناول العلاج فترة أطول من المسموح بها، فأدي إلي إصابته بجفاف شديد تحول إلي هشاشة عظام وفشل بوظائف الكلى.

كما أشار أيضاً المخرج “محمد حسن” بأن الفريق الطبي أدخل الفنان الراحل “أحمد راتب” بغيبوبة صناعية، بعد نقله وخضوعه تحت أجهزة التنفس الصناعي، ولكن سرعان ما تدهورت حالته الصحية فتوفاه الله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.