التخطي إلى المحتوى
لم تشتهر لأعمالها الفنية على قد ما اشتهرت بسبب آرائها السياسية الجريئة، فظهورها الفني كان قليلًا، وازدادت شهرتها مع بداية تصريحاتها السياسية بعد ثورة 25 يناير، فاستطاعت أن تلقي عليها الأضواء منذ الثورة وعزل الرئيس الأسبق محمد مرسى حتى تولية الرئيس عبد الفتاح السيسى، فهي دائمة التواصل مع جمهورها على مواقع التواصل الاجتماعي، وكثيرًا ما تشارك آرائها السياسية عبر صفحات السوشيال ميديا، إنها الفنانة جيهان فاضل، وفيما يلي سنعرض لكم مقتطفات عن حياتها عبر موقعنا المتميز.
 
نشأتها
الفنانة جيهان فاضل، من مواليد 11 مارس عام 1973، في محافظة القاهرة، من أب يعمل مهندسًا معماريًا، أما والدتها فكانت أستاذة بالجامعة، التحقت بكلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، أما عن التمثيل فاكتشفت موهبتها من خلال اشتراكها في عروض المسرح الجامعي، والذي قدمت عليه عدد من العروض المسرحية.
بداية مشوارها الفني
خلال دراستها بالجامعة اكتشفها المخرج خيرى بشارة، والذي عرض عليها المشاركة في فيلمه “آيس كريم في جليم” عام 1992 مع الفنان عمرو دياب، ومن هنا كانت بدايتها، وقدمت بعده عدد من المسلسلات مع كبار النجوم، من مسلسلاتها: “أرابيسك”، مع صلاح السعدني، و”امرأة من زمن الحب”، مع سميرة أحمد، و”في أيد أمينة”، مع يسرا، و”موجة حارة”، و”تحت السيطرة”، إلى جانب عدد من الأفلام، مثل: “امرأة هزت عرش مصر، والتحويلة، وإنذار بالقتل، وأرض أرض، والشرف، وسهر الليالي، وقشطه يا بابا، والفاجومي”.
 
زواجها
تزوجت من مصمم الأزياء عمرو حمدي، وأنجبت منه بنت وولدين هما “عالية، وزياد، وأدهم”، إلا أنه أصيب بأزمة قلبية حادة، إثر هبوط حاد في الدورة الدموية في إحدى الاتيليهات الذي يمتلكها، أدت إلى وفاته عام 2012، مما أدخلها في حالة اكتئاب.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.