Take a fresh look at your lifestyle.

حقيقة تدهور الحالة الصحية للزعيم عادل إمام


عادت الحالة الصحية للزعيم عادل إمام   وأنباء عن تدهورها للواجهة مجددًا، حيث اشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي بأقاويل منقولة على لسان عائلة الزعيم حول تدهور حالته الصحية، وخاصة بعد تغيبه عن مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما – الدورة 68، حيث كان مقررًا تكريمه بحصوله على جائزة الريادة السينمائية، وتواجد نجله رامي إمام نيابة عن والده لاستلام الجائزة ، الذي وجه في كلمته الشكر للجمهور الحضور من قائمين على المهرجان والفنانين، وأوضح أن سبب غياب والده كان نتيجة إصابته بنزلة برد شديدة، وقال ممازحا الجميع بالقول ” دور برد مش كورونا الحمد لله”.

عادل أمام

عادل أمام

مواقع التواصل الإجتماعي والحالة الصحية للزعيم

بإعلان نجل الزعيم سبب غياب والده عن حفل التكريم انتهت القصة هنا بانتهاء المهرجان وانصراف الجميع، لتنتقل إلى مواقع التواصل الإجتماعي وتتناول صفحاتها الأقاويل والشائعات حول حالة الزعيم الصحية فمنهم من أشاع أنه يعاني من ارتفاع شديد في درجة الحرارة والأطباء منعوه من مغادرة المنزل.

تواصلت بعض وسائل الإعلام مع نجل الزعيم رامي إمام للاستيضاح حول ما يثار من أقاويل بشأن صحة والده، وهو بدوره أكّد قائلًا: “إشاعات كالعادة”.

وأشار رامي إلى أن الشائعات بدأت بالتداول عبر مواقع التواصل لمجرد قال أن سبب غياب والده عن حفل التكريم  أنه يعاني من برد شديد، دون أن يذكر أي أمر بخلاف ذلك.

ليست المرة الأولى

ويُذكر أن الفنان الكبير عادل إمام ليست هذه المرة الأولى التي يتم تناول حالته الصحية وكان آخرها حين طالته الشائعات أثناء تصوير مشاهده لمسلسل “فالنتينو”، وأن المسلسل خرج من السباق الرمضاني العام الماضي بسبب عدم قدرته على اتمام العمل لظروف صحية طارئة، وهو ما تم نفيه وإثبات عدم صحته باستئناف الزعيم التصوير وعودته لموقع التصوير ، وبالفعل أنهى تصوير المسلسل واصبح جاهزًا للعرض في ماراثون مسلسلات شهر رمضان المقبل.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.