Take a fresh look at your lifestyle.


جوجل تحيي ذكري المغنية والفنانة الإيطالية من أصول مصرية داليدا

في مثل هذا اليوم من كل عام تحتفل جوجل بذكرى ميلاد المغنية الإيطالية من الأصول المصرية داليدا، اسمها الكامل يولاندا كريستينا جيجليوتي، فنانة ومغنية إيطالية مصرية ولدت في شبرا لأبوين من المهاجرين وتعود أصولهما إلى جزيرة كالابريا في جنوب إيطاليا، ولدت في 17 يناير 1933، كان بداية ظهورها عندما شاركت في مسابقة ملكة جمال مصر وفازت بها سنة 1954، وكان بداية ظهورها الحقيقي عندما سافرت إلى وغنت بتسع لغات: العربية والإيطالية والعبرية والفرنسية واليونانية واليابانية والإنجليزية والإسبانية والألمانية.



عاشت داليدا بداية حياتها في مصر مع أبويها الذين هاجروا إليها في ذلك الوقت هرباً من جحيم الحرب في بلادهم حيث كانت مصر بلداً آمناً ومزدهراً اقتصادياً في ذلك الوقت، وظل حلم الشهرة يراودها منذ الصغر، وبسبب ظروف المعيشة وضغط والدتها أخذت دروسًا في الطباعة على الآلة الكاتبة وعملت سكرتيرة في شركة أدوية، لأن والدها وضع في السجن عدة أشهر لأنه كان إيطالياً ومصر كانت تحت سيطرة المملكة المتحدة.

لدى داليدا سجل حافل من الأغاني والأوسمة المتعددة، حيث أدت داليدا 1000 أغنية بعدد من اللغات، وكرمها الجنرال الفرنسي ديجول بإعطائها ميدالية رئاسة الجمهورية بسبب أدائها الرائع وصوتها المميز، كما كرمتها الحكومة الفرنسية بعد وفاتها بوضع صورتها على طابع البريد.



قدمت داليدا للسينما ما يقارب 12 فيلم، وكان أول أفلامها سنة 1954 بعنوان يوسف و إخوته مع عمر شريف، وقدمت أيضاً فيلم قناع توت عنخ آمون وفيلم سيجارة وكاس، وبعدها قدمت العديد من الأفلام الفرنسية وكان آخر أفلامها اليوم السادس للمخرج يوسف شاهين.

كانت حياتها العاطفية تعيسة جداً حيث تزوجت ثلاث مرات وانتهت بانتحار أزواجها الثلاثة، وأنهت داليدا مشوارها وحياتها هي أيضاً بالانتحار عندما تناولت جرعة زائدة من الأقراص المهدئة بعد أن تركت رسالة تحمل “سامحوني الحياة لم تعد تحتمل” في 3 مايو 1987 عن عمر يناهز 54 عاماً، ودفنت في مقبرة مونمارتر بباريس وصنع لها تمثال على قبرها بنفس الحجم الطبيعي لها وهو يعتبر إحدى أكثر الأعمال المنحوته تميزًا في المقابر الخاصة بالمشاهير.