التخطي إلى المحتوى
ضابط عمليات خاصة بدرجة فنان ووالده لاعب شهير سابق لـ نادي الزمالك.. محطات في حياة النقيب «أكرم حسني»

لم يألف على وظيفته الحكومية ورأي أن بداخله موهبة مكنونة، وإنطلق إلى الإذاعة بإحدى المحطات الشهيرة ولكن قرر أن يفكر خارج الصندوق وفي سنوات وجيزة إستطاع أن يصبح واحدًا من أشهر فناني التليفزيون وشاشات السينما، علي الرغم من بدايته في برنامج كوميدي ساخر متخفيًا بشخصية “أبو حفيظة”، ولم يكد يعرفه أحد من الجمهور حتي ظهر في أكثر من برنامج توك شو ليعرض نفسه علي المشاهدين ويستكمل مسيرته بشخصيته الحقيقية، إنه الفنان “أكرم حسني”.

البطاقة الذاتية

في اليوم العاشر من شهر سبتمبر لعام 1974 ولد أكرم حسني عبد الرحيم، والده هو مدافع سابق في نادي الزمالك في فترة الستينيات، وكان طفل كثير الشغب ويحب التقليد منذ نعومة أظافره، وفي في مرحلة الثانوية العامة حصل علي 74% وحقق رغبة والده في إلتحاقه بكلية الشرطة، ولكن ذلك لم يخفي موهبته، حيث كان يقلد الضباط ويمزح مع زملائه علي طريقته الخاصة، وقال عن تلك المرحلة في حياته “كنت مسخرة زي ما أنا”.

 

ضابط أمن مركزي

تخرج من الكلية في عام 1996 وبدأ حياته المهنية الميري في جهاز العمليات الخاصة الذي ينتمي إلي إدارة الأمن المركزي، ومكث في تلك الوظيفة قرابة الـ 10 أعوام، ومن ثم حصل علي رتبة “نقيب”.

رحلة البحث عن الذات

وطغت الموهبة عليه وشعر بأن هنالك طريق ومسار أخر يري نفسه فيه بعيدًا عن حياة الميري، وبالفعل قرر أن يترك تلك الوظيفة ليجول بأقدامه نحو مجال الإعلام، وبالكاد قدم إستقالته خاصة أن شقيقه “أحمد” ووالده كانا يرفضان ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.