عاش 15 عام ملازمًا للإكتئاب بسبب «زكية زكريا» وتعرض لمحاولة قتل بـ «السيف».. محطات في حياة «إبراهيم نصر» صاحب الـ 68 عام

مشوار فني طويل أبرز فيه موهبته الفنية، ولكن لم تظهر بشكل عام إلا عندما خاض تجربة الكاميرا الخفية، والتي قد نجحت بشكل غير عادي وواصل تقديمها إلي الجمهور ما يقرب من 15 عام، وقدم في تلك الفترة العديد من الشخصيات، ولعل أبرزهم وأكثر سمعًا علي أذهاننا هي شخصية زكريا زكية، والتي قد إشتهر بها كثيرًا، لدرجة أنها تحولت إلي عمل مسرحي بإسم “زكية زكريا والعصابة المفترية”، وأيضًا إلي عمل سينمائي بإسم “زكية زكريا في البرلمان”، وأصبح بذلك رائد الكاميرا الخفية في الوطن العربي بشكل عام، وفي مصر بشكل خاص، إنه الفنان الكوميدي “إبراهيم نصر”، وبعض المحطات في حياته.

نشأته

في اليوم الثامن عشر من شهر أغسطس عام 1950 ولد الفنان “إبراهيم نصر النخيلي”، بحي شبرا محافظة القاهرة، وإلتحق بكلية الآداب وتخرج منها بالليسانس، وله بعد الأدوار الفنية التي نجح فيها كثيرًا، ولعل أبرزهم هو دور “جعيدي” في فيلم “شمس الزناتي” مع الزعيم عادل إمام.

موهبة متعددة الشخصيات

لم تنطلق موهبة إبراهيم نصر إلا بعدما قدم برنامج “الكاميرا الخفية”، والتي جعلته واحدًا من أبرز مقدمي برامج المقالب في مصر، وقد بدأت قصة عمل البرنامج في عام 1991، حينما إقترح رئيس القناة الثانية أنذاك “عبد المنعم غالي”، علي إبراهيم نصر بأن القناة بحاجة إلي عمل فكاهي صغير للمشاهدين، فعرض عليه الأخير فكرة الكاميرا الخفية، وبعد القليل من التردد وافق، وكان أول برنامج يقوم بتصويره هو برنامج “إنسي الدنيا”، وتوالت الكاميرا الخفية بإختلاف إسم البرنامج فقط، مثل “غباشي النقراشي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.