تزوجته.. واتهمها بعدم رد الجميل بعد نجوميتها.. تفاصيل علاقة نبيلة عبيد والمخرج عاطف سالم

نبيلة عبيد حصلت على نجومية لم تشهدها بنات جيلها وكان أول من اكتشفها هو المخرج الراحل “عاطف سالم” ويعتبر هو الأب الروحي لها قبل ان يكون زوجها حيث وقفت أمام الكاميرا كومبارس صامت في احد أفلامه ثم توالت الأعمال بينهم.

تحتفل اليوم الفنانة نبيلة عبيد بعيد ميلادها 74 حيث أنها ولدت في 21/01/1945، ومن خلال السطور التالية نستعرض لكم علاقة نبيلة عبيد مع المخرج عاطف سالم.

  • التقي عاطف ونبيلة عبيد عندما تلميذة في الصف الأول الثانوي، وأخبرته انه تعرف شقيقته وانها تحب التمثيل واخبرها أنها ستقدم دورا صغيرا في احد أفلامه وهذا حسب رواية نبيلة ولكن رمزي صوفيا نقل عن عاطف سالم لقاء مختلف تمام حيث قال”أنها طلب أي عمل فقرر عاطف مساعدتها من باب العطف عليها ثم طلبت أن تشارك في احد أفلامه.
  • وقدمت نبيلة عبيد بأول أدوارها وكان أمام الفنانة سعاد حسني في فيلم “مافيش تفاهم” وكان أخراج عاطف سالم في 1961.
  • وفي حوار تلفزيوني سابق قالت نبيلة “أن عاطف سالم طلب منها عدم المشاركة في أي عمل فني بعد فيلم مافيش تفاهم وبعد عودته من الخارج سيجعلها تشارك في فيلم له ولكن انهالت العروض على نبيلة ووقعت 3 عقود أفلام وحين عاد من الخارج طلب منها الزواج.
  • وتزوجها رغم فارق العمر الذي يصل إلي 25 عام وقالت عبيد “توقعت انه سيكون الأمان لي داخل الوسط الفني”
  • وتم الطلاق في 1967 ولم تقدم عبيد أي أفلام في هذا العام.
  • ·وبعد الطلاق عرض لها فيلم هو السيرك بطولة محمد عوض
  • وتبادل كل منهما الاتهامات ولكن تم الاختلاف حول أسباب المشاكل بينهم وتم الطلاق
  • وقالت عبيد في حوار تلفزيوني “أن السبب الأساسي هو فارق السن بالإضافة لغيرته الشديدة عليها ومنعها من زيارة والدتها ومنعها من الرد علي التليفون ويقوم بتغيير رقم التليفون مع كل سفر له خارج البلاد”
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.