عمل مقدمًا لبرنامج طبخ ومكث في بيته 3 سنوات منعزلًا لهذا السبب.. محطات في حياة فتى الشاشة الأول «عماد حمدي»

علاقته بشادية

وفي عام 1953 بدأت التعارف بينه وبين الفنانة المعتزلة الراحلة شادية، وذلك ضمن القافلة التي ضمت نجوم الفن المصريين؛ للترويج لثورة يوليو.

وأثناء تصوير مشاهد فيلم “أقوي من الحب” تزوج عماد حمدي من شادية في محافظة الإسكندرية حيث كان مكان التصوير، وبعدما عادا إلي القاهرة أفصحا عن زواجهما في إستديو جلال، وذلك حسب ما رواه نجله نادر في إحدي اللقاءات الصحفية في جريدة البيان الإماراتية.

وبعد الزواج من شادية، عاش في أزمة مادية بسبب النفقة التي كان يدفعها شهريًا إلي زوجته الأولي، وقضت غيرته علي علاقته بالراحلة شادية، وذلك بعدما صفعها (بالقلم) علي وجهها في إحدي الحفلات أمام أصدقائهم، إنفصلا بعدها.

علاقته بنادية الجندي

ومن ثم تعرف بعدها علي الفنانة نادية الجندي، في عام 1996، والتي كانت حينئذ ممثلة صاعدة لاتزال تبدأ خطواتها الأولي نحو الوسط الفني، من خلال فيلم “زوجة في الشارع” الذي قد جمع بينهما، وتقدم إلي خطبتها ووافقت عليه وتزوجا ورزقهما الله بـ “هشام”، وأيضًا حالت الغيرة الشديدة بينه وبينها وكان يمنعها من الفن، وذلك حسبما ذكرت في إحدي حلقات برنامج “أنا والعسل”.

وفاة شقيقه

عندما توفي شقيقه التوأم “عبد الرحمن” إمتلأ قلب “عماد” بحزن شديد، ومكث في البيت قرابة الثلاث سنوات لم يرَ فيها الشارع، وظل في تلك الحالة المؤزة حتي أخرجه منها الشيخ العلامة الراحل محمد متولي الشعراوي.

نتيجة بحث الصور عن عماد حمدي

الإمتناع عن ضرب عبد الحليم

كان عماد حمدي في بادئ الأمر خلال قراءة سيناريو فيلم الخطايا، رفض أن يصفع العندليب عبد الحليم حافظ علي وجهه، وقال:

«حسن الإمام عايزني أضرب عبدالحليم.. عايزني أضربه بالقلم.. ده عاوز يسجني ولا إيه.. ده هيموت.. ما هيموت يعني لازم أروح السجن»

ولكن العندليب لم يمانع من هذا المشهد وتم تصويره علي أكمل وجه.

تقديم برنامج طبخ

كانت البداية المهنية للفنان عماد حمدي من خلال تقديم برنامج عن الطبخ، ولكن الشرائط التي سجلت تلك الحلقات قد تم مسحها، وذلك وفقًا لما قاله إبنه نادر في برنامج “معكم” مع الإعلامية مني الشاذلي.

وفاته

في اليوم الثامن والعشرين من شهر يناير لعام 1984 توفاه الله عزوجل في عمر الـ 75 عام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.