Take a fresh look at your lifestyle.

فقد بصره بسبب الجاز والبنزين، وحلق شعره كاملاً.. محطات في حياة الفنان “فؤاد أحمد” المأساوية

فؤاد أحمد ، فنان مصري قدير، حصل على ليسانس من كلية الآداب وبكالوريوس من المعهد العالي للفنون، كان من ألمع النجوم في تقمصهم للشخصيات وأدوار الشر، شارك في العديد من الأعمال الفنية من مسرحيات ومسلسلات مثل: (عبده يتحدى رامبو – علشان خاطر عيونك – السيرة الهلالية – المشبوة – الفرسان – اللص والكلاب- الكعبة المشرفة – لا إله إلا الله – بيجماليون) وغيرهم من الأعمال.

النهاية المأساوية للفنان الراحل “فؤاد أحمد”:

نجل فؤاد أحمد

روى نجله “أيمن فؤاد” أثناء استضافته بإحدى البرامج، أن والده كان يقوم بشراء جميع الإكسسوارات والأزياء للشخصيات التي كان يجسدها بنفسه، وكان أيضاً يذهب مع والدته لاختيار أنواع الملابس، وعندما شارك في مسلسل (محمد رسول الله) الديني، رفض ارتداء الباروكة وقرر حلق شعره بالكامل، وهكذا يكون أول فنان يصر على حلاقة شعره بأكمله من أجل دوره بالشخصية التي يجسدها.

مسلسل (محمد رسول الله)

كما أن نجله ذكر أيضاً أن والده كان يدهن جسده ووجهه كل يوم بالدوكو وألوان الزيت الذي يستخدم في طلاء السيارات، وذلك من أجل التصوير، وكان يحضر خلطة المكياج هذه بالساعات، ولكي يزيل هذه الألوان والدهانات كان يستحم بـ “الجاز والبنزين”، وتكراره لهذه الطريقة كل يوم جعلته يفقد بصره.

رحل عن عاملنا وهو يبلغ من العمر أربعة وسبعون عاماً، وقضى عشرون عاماً فاقداً لبصره، وظل يعاني مع المرض صراع طويل حتى وافته المنية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.