Take a fresh look at your lifestyle.


في ذكرى وفاته| فقد بصره بسبب الفن.. ما لا تعرفه عن الفنان فؤاد أحمد

فؤاد أحمد، لا يعرف الكثير من الجماهير عن اسم هذا الفنان العبقري الذي اشتهر بأدوار الشر، ولد في عام 1936، وحصل على ليسانس آداب وبكالوريوس من معهد الفنون المسرحي، عمل بمسرح “الحكيم” منذ عام 1963، ثم شارك في العديد من الأعمال الدرامية والأفلام، وجاء دوره في فيلم (المشبوه) من الأدوار المشهورة أمام الزعيم “عادل إمام”، وأيضاً قام بدور البلطجي في فيلم (خمسة باب).



تفاصيل إصابة الفنان فؤاد أحمد بالعمى

دفع الفنان القدير “فؤاد أحمد” ثمن حبه للفن بفقد نور عينيه، وذلك بسبب سعيه دائماً في تقديم الأدوار بإتقان مهما كلفه هذا من تضحيات وصحة وجهد، حتى فقد بصره بسبب شخصية هامان، فقد دهن رأسه وجسده بألوان القطران والزيت، وكان يضطر إلى إزالتها بالاستحمام بالجاز والبنزين، فوضع القطران على رأسه بكميات كبيرة مما أدى إلى سد الشعيرات الدموية وعدم وصول الأكسجين إلى المخ، وكان يدهن وجهه بدهان السيارات “الدوكو” فأصيب مباشرة بالعمي وأثر ذلك على صحته، ورحل عن عالمنا مثل هذا اليوم 15 أغسطس من عام 2010، وكان في شهر رمضان المبارك وهو يبلغ من العمر 74 عاماً.



امتلك الفنان فؤاد أحمد قدرات فنية رائعة، جعلته يؤدي أدوار الشر والبلطجة بإتقان، فكانت عينيه وجسده وجميع حواسه تجسد الأدوار ببراعة وإبداع، وبالرغم من عبقريته هذه إلا أنه ظل في خانة المظاليم الذي هدر حقهم في حياتهم ومماتهم.