قصة أشهر أغنية في عيد الأم “ست الحبايب يا حبيبة” قصة مؤثرة وغريبة

الغالبية العظمى من الجيل الحالي يعرف ويردد ويحفظ أهم أغنية تغنت في عيد الأم وهي “ست الحبايب يا حبيبة” الأغنية التي كتبها الشاعر حسين السيد، ولحنها الموسيقار محمد عبد الوهاب، وتغنت بها المطربة فايزه أحمد، هذه الأغنية الخالدة والتي تعتبر من طقوس الاحتفال بعيد الأم، حيث تذاع منذ أكثر من نصف قرن على جميع وسائل الإعلام،  وراء هذه الأغنية قصة جميلة وغريبة ومثيرة، فدعونا نتعرف على هذه القصة الشيقة.

قصة أغنية ست الحبايب يا حبيبة أهم أغاني عيد الأم

القصة تبدأ بالشاعر حسين السيد الذي ذهب لزيارة والدته بعد يوم عمل شاق في مساء يوم 20 مارس عام 1958، وأثناء صعوده سلم منزل والدته تذكر أن الليلة هي ليلة الاحتفال بعيد الأم وأنه نسى أن يحضر هدية لوالدته، ونظرا للتعب الشديد الذي شعر به لم يستطع أن ينزل ليشترى لها هديه عيد الأم، فجلس حسين السيد على السلم وفكر في أن يكتب لها بعض الأبيات الشعرية ويهديها لها كنوع من التعويض عن هدية عيد الأم.

وبعد أن أخرج الشاعر حسين السيد الورقة والقلم وبدأ يكتب، وجد الأبيات والأفكار تأتيه تنزل عليه في سرعة كبيرة لدرجة أنه كتب جميع أبيات الأغنية في ربع ساعة، ثم دخل على والدته وأخرج الورقة وبدأ يقرأ لها الكلمات بحب وهي تبكي من شدة فرحتها بهذه المعاني الجميلة، وسألته هل هذه الكلمات كتبت لها أم أنها أغنية جديدة، فقال لها أنها كتبت فقط من أجلها، ولكن أذا رغبت في أن تكون أغنية سوف يجعل أفضل المطربين يغنيها لها خلال ساعات.

وافقت والدته بهذا العرض وهي تشعر بسعادة غامرة ما دفع حسين السيد إلى الاتصال فورا بالموسيقار محمد عبد الوهاب وعرض عليه كلمات الأغنية، فاستمع إليها عبد الوهاب جيدا ومست قلبه ووعده بأنه سيقوم بتلحينها.

وفي صباح اليوم التالي وأثناء استماع حسين السيد هو ووالدته لمحطة الإذاعة المصرية، فوجئ بأغنيته تغنيها المطربة فايزه أحمد بصوتها العذب وبهذا اللحن الخالد.

فرحة المفاجئة دفعت حسين السيد للاتصال بعبد الوهاب لسؤاله كيف أستطاع أن يخرجها بهذا الجمال في هذا الوقت القياسي، خاصة أنه كان قد عرض الأغنية عليه بعد منتصف الليل، فأجابه عبد الوهاب بأنه لحنها في 15 دقيقة فقط، ثم أتصل بالمطربة فايزه أحمد وجلس معها يدربها على اللحن والأغنية حتى حفظتها تماما مع طلوع الفجر، فتوجها سويا للإذاعة وقامت بتسجيل الأغنية التي أصبحت فيما بعد أهم أغاني عيد الأم.

ولا تزال أغنية ست الحبايب بالرغم من تقديم الكثير من أغاني الأم خلال السنوات الممتدة منذ صدورها إلى اليوم هي الأيقونة المميزة لعيد الأم، ونسمعها ونرددها في هذا اليوم الذي تنتظره كل أم لتسعد بحب أبنائها، وينتظره كل أبناء لمحاولة التعبير عن حبهم لأمهم فيه، سواء بهدية أو باقة ورد، أو حتى كلمات تحمل الكثير من الحب لأمه.

كلمات أغنية ست الحبايب أهم أغاني عيد الأم

ست الحبايب ياحبيبه… يا أغلى من روحي ودمي
ياحنينة وكلك طيبة…يارب يخليكي يا أمي
زمان سهرتي وتعبتي…وشلتي من عمري ليالي
ولسه برضه دلوقتي…بتحملي الهم بدالي
أنام وتسهري وتباتي تفكري
وتصحي من الآدان…وتيجي تشقري

تعيشي لي ياحبيبتي يا أمي…ويدوم لي رضاكي

أنا روحي من روحك أنت…وعايشه من سر دعاكي
بتحسي بفرحتي…قبل الهنا بسنة
وتحسي بشكوتي…من قبل ما أحس أنا

يارب يخليكي يا أمي…يارب يخليكي يا أمي

لو عشت طول عمري…أوفي جمايلك الغالية علي
أجيب منين عمر يكفي …وألاقي فين أغلى هدية
نور عيني ومهجتي…وحياتي ودنيتي
لو ترضي تقبليهم…دول هما هديتي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.