التخطي إلى المحتوى

سوزان مبارك أحد أبرز المشاهير فى مصر والمجتمع العربي لسنوات طويلة وتحديدا طيلة فترة حكم زوجها الرئيس السابق محمد حسني مبارك الذي تخلى عن حكم مصر بعد اندلاع ثورة الخامس والعشرون من يناير والتي أسقطت معها حقبة زمنية من الحكم فى مصر ظل ثلاثون عام، وبين اروقة قصر الاتحادية في حي مصر الجديدة مقر رئاسة الجمهورية كان يحدث الكثير من الأمور التي لا يعلم عنها أحد سوى المقربون من بوابات القصر والأشخاص الذين يعيشون فيه، وكثيرا ما سمعنا عن اشياء تفوق الخيال فى تصديقها تحدث داخل القصر.

وبعد ما حدث بعد اندلاع ثورة 25 يناير اختفت عن الأنظار بشكل ملحوظ سيدة مصر الاولى السابقة سوزان مبارك، ولا أحد يعرف على وجه الدقة أين كانت تعيش سوزان مبارك أثناء فترة القبض على زوجها الرئيس السابق وولديه جمال وعلاء مبارك،ورغم هذا الاختفاء يبدو من المؤكد أن الجدل والأضواء يصحب اسم سوزان مبارك أينما ذهبت، وذلك لانها لا تزال تحظى باهتمام كبير لأنها مفتاح اللغز لأكثر من 30 سنة كانت فيها سيدة القصر الأولى، ثم كاتمة أسرار زوجها الرئيس الأسبق حسني مبارك، وشاهدة على تفاصيل الكثير من كواليس ما يحدث فى السلطة بل وأحيانا كثيرة كانت تدخل في ما يخص الرئيس فى حكم مصر وتشكيل الوزارات وغيرها.

اسرار سوزان مبارك
اسرار سوزان مبارك

وسوزان مبارك كان لديها الكثير من الأسرار التي كانت تحاول أن تخفيها عن أقرب المقربين لها،وكان أهم طموحها أن تكون مضيفة طيران وظنت أنها عندما تتزوج من الطيار محمد حسني السيد مبارك ظن منها فى أن يحقق لها طموحها بالسفر حول العالم وأن تصبح مضيفة طيران، ولكن الحلم الأكبر حبها وعشقها للملكة نازلى، والدة الملك فاروق آخر ملوك مصر، حيث اتخذتها سوزان مبارك مثلاً فى كل شىء.

سوزان مبارك والكابوس الذي كانت تخاف منه وتحقق

ولم تشعر سوزان مبارك بعد كل ما وصلت اليه بدأت قصة السقوط، وحبها للملكة نازلى جعل منها نسخة ثانية من ملكة مصر، حيث كان يراود سوزان مبارك حلم ” كابوس ” ظل يخيفها سنوات طويلة حتى تحقق، حيث كانت ترى نفسها مثل الملكة نازلى تجلس على عرش مصر، حيث كانت ترى سوزان مبارك نفسها ترتدي ملابس ملكة، وهناك ما كان يزعجها ويطاردها هو ان احد كان يحاول نزع وشاحها الملكى عنها، وهذا ما جعلها تذهب إلى زيارة طبيب نفسي، حيث قالت فى مذكرات منسوبة اليها إن مبارك كان يلجأ إليه كثيرًا لإنقاذها من ذلك الكابوس الذى كان بمثابة إشارة لها بأنها ستلقى نفس مصير الملكة نازلى التى كانت تشبهها فى أشياء كثيرة، منها عشقها وغرامها بالمجوهرات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.