Take a fresh look at your lifestyle.

قصة مقتل الفنانة “وداد حمدي” خفيفة الظل بدلاً من الفنانة “يسرا”، وخصلة شعر قادتهم للقاتل

وداد حمدي ، فنانة اشتهرت بأدوار خفيفة الظل، لم تكن تسعى إلى الفلوس فقط ولكن كان همها هو إسعاد الناس والمشاهدين بأدوارها المضحكة، كما أنها ظهرت في أدوار كثيرة كوميدية وتجميع شمل الأحبة، من مواليد محافظة كفر الشيخ، بدأت مشوار حياتها الفني بمعهد التمثيل، ثم ظهرت في فيلم (هذا جناه أبي)، ثم شاركت في مسرحية (شهر زاد) وشاركت أيضاً في مسرحيات عديدة منها: (عزيزة ويونس)، والعديد من الأفلام والمسرحيات منها: نساء محرمات – كل دقة في قلبي – في الصيف لازم نحب – الحقيقة اسمها سالم – المستقبل المجهول، وغيرهم الكثير من الأعمال.

تفاصيل مقتل الفنانة “وداد حمدي”:

تلقت الفنانة “وداد حمدي” التي قد بلغت من عمرها سبعون عاماً، اتصالاً من ريجيسير يدعى “متى باسليوس”، وعرض عليها أداء دور بأحد المسلسلات التي تقوم بإنتاجه القنوات الفضائية، وتم تحديد موعد للقائهما وتوجه إلى منزلها في الموعد المحدد وقام بطعنها خمسة وثلاثون طعنة.

عندما بدأ رجال المباحث في العثور على القاتل وجدوا خصلة من الشعر بين أصابع جثمان الفنانة وداد،  وبعد رحلة من البحث طويلة نجحوا في القبض على القاتل وهو الريجيسير باسليوس.

اعترف القاتل بجميع التفاصيل وبأن الذي دفعه لتلك السرقة أنه كان مديناً لعدة أشخاص وفكر في سرقة أحد الفنانين، وكان من بينهم الفنانة “يسرا” والفنان “أحمد زكي”، ولكنه قام بقتل الفنانة “وداد حمدي” بدلاً منهم وطمعاً في ثروتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.