Take a fresh look at your lifestyle.

كان وجهها ضحية خطأ طبي واُصيبت بـ «العصب السابع».. جولة في حياة نجمة ليالي الحلمية «صفية العمري»

فنانة تميزت بعيونها الجريئة، ولعبت أدوارًا عدة في الدبلوماسية الإجتماعية في منتصف التسعينيات، وكانت هي أول ممثلة يتم إختيارها كسفيرة للنوايا الحسنة من قبل الأمم المتحدة، بمنطقة الشرق الأوسط، وعلي الرغم من تلك الشهرة التي حصلت عليها إلا أنها لم تحترف التمثيل، بل كان مجرد هواية، وقد فسرت ذلك الأمر بأن مشوارها الفني قليل، فإنه لم يتعدي الـ 100 عمل فني، وطوال مسيرتها الفنية لم تتقبل أي دور إلا إذا إقتنعت به تمامًا، وفي هذا التقرير سوف نستعرض أبرز المحطات في حياتها.

البطاقة الذاتية

في اليوم العشرين من شهر يناير لعام 1949 ولدت الفنانة صفية العمري في محافظة الغربية، لأب كان يعمل كمقاول متخصص في الزخرفة الإسلامية، وأسرة كانت مكونة من ستة أشقاء، لم يكن التمثيل في بالها، بل كانت تحب الموسيقي ورقص الباليه والرسم، وإلتحقت بكلية التجارة بجامعة الإسكندرية، ولكنها بعدما تزوج في أول عاميين دراسيين قررت ألا تكمل تعليمها، ولكن بعد عدة سنوات قررت العودة ثانية إلي التعليم الجامعي، وإلتحقت بكلية الألسن شعبة لغة روسية، وعملت لفترة كمترجمة.

علي المستوي الشخصي

حينما كانت في المرحلة الثانوية، ذهبت ذات يوم حتي تزور شقيقتها المتزوجة في محافظة القاهرة، إلتقيت بالفنان جلال عيسي، وتزوجا في فترة قصيرة، ولكنهما إنفصلا ورزقوا بأولاد، وإمتنعت صفية عن الزواج حتي تربي أولادها بمفردها دون تدخل أحد.

خلال الشهور الأولي لزواجها، ذهبت إلي إحدي الحفلات، فإلتقيت بالمنتج محمود نصر، والذي قد عرض عليها أن تعمل في مجال التمثيل، من خلال أحد الأدوار في «قصر في الهواء»، وكان ذلك في عام 1978، ولكنها لم يكن في بالها الفن لذلك فهي رفضت طلبه، وحل مكانها الفنانة يسرا.

وبعد ذلك إلتقت بالمخرج حسين كمال، وضيفها في بيته هو وزوجته، وإلتقت هنالك بالمخرج والمنتج رمسيس نجيب، الذي رشحها إلي دور في فيلم «العذاب فوق شفاه تبتسم»، بعدما ساندها، وتقاضت علي ذلك الدور مبلغ 300 جنيه.

في إحدي حلقات برنامج واحد من الناس مع الإعلامي عمرو الليثي، التي حلت بها ضيفة في شهر مايو عام 2015، أشارت بأن المخرج الراحل حسن الإمام، أراد أن يجعل منها ممثلة شبيهة للراحلة هند رستم، فقالت:

«كان فيه اعتراضات منه على لبسي في أول دور، كان عايزني أكون بديلة لهند رستم، هو مخرج عظيم لكنه أراد أن يحبسني في هذا القالب، ولكني رفضت، حيث تركيبتي البيئية لا تسمح لي بذلك، وذهب لرمسيس نجيب وأبلغه اعتراضه ولكن الأخير قاله سيبها تعمل اللي هي عايزاه، وبالفعل عملت الدور بطريقتي ونجحت جدًا».

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.