Take a fresh look at your lifestyle.


كان وكيل أول وزارة الثقافة انتقد الحزب الوطني وهاجم انغام وظل يصرخ قبل وفاته ساعتين.. مالا تعرفه عن نجاح الموجي

كان دائم الخروج عن النص فى مسرحياته حتى أنه يقال أن الفنانة أنغام رفعت قضية ضده بعد أن قال ساخراً ألغام بدل انغام.

 



أنتقد أمن الدولة وقتها، وهو ما كاد أن يسبب له مشكلة، تزوج سيدة تدعى “عائشة فريد عوض”، وله منها ابنتين هما “شيماء، وأيتن”، وتعمل ايتن الموجى كمذيعة بالتليفزيون.



رحيل نجاح الموجى

كان موته المفاجئ صدمة لجمهوره حيث فارق نجاح الموجى الحياه فى عمر يناهز الـ53 عاماً، وتروى أبنته عن آخر لحظاته أنه استيقظ فى هذا اليوم من النوم وهو يصرخ وذهبت أليه فوجدته يقف فى شرفة المنزل ويضرب السور بيديه مردداً “يااارب”، حاولت الأتصال بالإسعاف لإنقاذ والدها الذى ظل يصرخ قبل وفاته لمدة ساعتين إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصول الأسعاف، ورحل نجاح الموجى عن عالمنا فى يوم 25 سبتمبر 1998.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.