التخطي إلى المحتوى

دخلت الفنانتان منى فاروق وشيما الحاج في نوبة بكاء هستيري وعويل وصراخ شديد، داخل الحجز خانة، مرددتين: «كنا فكرينه زوجنا مكناش نعرف أن الفيديو ده علشان يدوس على شرفنا ويفضح أهالينا، ضحك علينا وفي الآخر بقينا آداب»، حسبما أكد مصدر أمني بمحكمة مدينة نصر.

الخدمات الأمنية تحاول تهدئة المتهمتين

وأشار المصدر إلى أن منى وشيما يعيشان أوقات صعبة ولا يصدقان ما يمران به، إذ جاءت الخدمات الأمنية الماء لهما لمحاولة تهدئتهما، حتى تتمكن النيابة من التحقيق معهما.

شخص مجهول طلب من منى وشيما ممارسة الشذوذ

وكشفت التحقيقات الأولية أن منى وشيما اتهمتا شخصا ما أنه غرر بهما وصور لهما مقطع فيديو بقصد الابتزاز واعترفت المتهمتان، أن الفيديو كان أثناء ممارسة العلاقة الحميمة مع الشخص الثالث، موضحتين أنه طلب منهما ممارسة الشذوذ أمامه.

انتشار فيديو إباحي على مواقع التواصل

وأوضحتا أن «الفيديو قديم، ولا يعلمان من نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، وفوجئا بالقبض عليهما».

وكانت المتابعات الأمنية، رصدت تداول مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو إباحي انتشر للممثلتين مع شخص ما، وفيه ترقص المتهمتان وهما عاريتان مما أدى لاتهام الأمن لهما بالتحريض على الفسق والفجور.

القبض على منى فاروق وشيما الحاج

وعقب تقنين الإجراءات وإصدار إذن من النيابة العامة، تمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد مكان وجودهما والقبض عليهما، وتحرر المحضر اللازم وباشرت النيابة العامة التحقيقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.