Take a fresh look at your lifestyle.


لماذا عادت فيفي عبده للرقص بعد تجاوزها الـ 60 من عمرها ؟!

أثارت حفلة ليلة رأس السنة التي أحيتها الراقصة والفنانة فيفي عبده تساؤلات العديد من الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك)، و ( تويتر) على الانترنت عن أسباب عودتها إلى الرقص في هذا العمر الذي من وجهة نظرهم كبير فقد وصلت إلى 65 من عمرها ومازالت ترقص، وللإجابة على هذا التساؤول كانت قد أعلنت فيفي عبده في وقت سابق وفي مؤتمر صحفي تناقلته وكالات الأنباء عبر ( يوتيوب) قالت فيه إنها لم تترك مهنة الرقص حتى تعود إليه مرة أخرى، وأنها لم تعلن اعتزالها، بل كانت تعمل كمدربة رقص في كُل أنحاء العالم، ولكن بدون حفلات مع الجمهور.



وأضافت فيفي عبده عن سبب عودتها إلى الرقص في الحفلات أنها شعرت بكثير من الحب من متابعيها على الفضاء الافتراضي عبر موقع ( انستغرام)، من أطفالها والشباب والكبار، لذلك أرادت الحصول على المكافأة السريعة وهو التصفيق الحار المباشر أثناء رقصها، مضيفة: ” فكرت منذ عام ونصف في المكافأة السريعة وهو المسرح حيث تعودت على التصفيق الحار من الناس أثناء رقصي، وحتى لما دخلت في الدراما والأفلام فكان صعب بالنسبة لي أن أكمل في جميع المجالات الفنية لذلك كان لابد من أخذ قرار بعدم إقامة حفلات ولكنني لم أعلن اعتزالي عن الرقص”.

وتابعت: ” لما أعلن اعتزالي سيكون مثل أي لاعب كرة قدم فأنا منذ زمن قديم وأنا أعمل في مهنة الرقص والحمدلله وجدت إعجاب الناس لي وكنت راقصة شاطرة ودائمًا ما يصفوني بالمهرة لذلك ركضت كثيرًا السنوات الماضية حتى ظللت كما أنا عليه الآن “.



تامر أمين تعليقًا عن عودة فيفي عبده لإقامة الحفلات: ” ليتها اعتزلت”

من جهته قال تامر أمين ساخرًا : ” اسمعوا واعوا خبر انتظرناه طويلًا بعد غياب 30 عامًا وبعد عودتها من رحلة العلاج الغنوجة الصغيرة السيدة عطيات قررت أن ترجع للرقص مرة أخرى، أقصد بحديثي هنا الفنانة فيفي عبده، وهنا أحترم الأشخاص ولكنني لا انتقد الأشخاص وأنتقد الأفعال فنحن نواجه المرض ولا نقتل المريض، فننتقد الشخص في فعله وليس نفسه، ونكره المعصية ولا نكره العاصي، وهذا مبدأ خاص بي”.

وتابع: ” عقد فيفي عبده عودتها إلى ممارسة الرقص الشرقي في أحد الفنادق في مؤتمر صحفي، وقالت إن الرقص غير مرتبط بالعمر وقالت جملة – لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم – قالت طول ما بداخلي نفس وروح سأظل أرقص”، وواصل تامر أمين انتقاده: ” وكأنها تجاهد وكأنها علاقة مع ربنا والحقيقة أنا لا أعلم كيف يفكر هؤلاء الناس فقد يعجز البني آدم أمام الشيطان وهو يضل الناس”.



وتابع: ” السيدة فيفي عبده تبلغ من العمر 65 عامًا فالسيدات الذين بلغن هذا العمر أي وصلت من العمر أرذله، فمن المفترض أن يفكر الإنسان في آخرته وليست في الدنيا وكيفية ارضاء الله، وأنا أضع نفسي مكانها لو وصلت للعمر هذا أفكر في هذا الأمر”.