Take a fresh look at your lifestyle.

لمحات من حياة فنانين وكتاب رحلوا عنا في 2018 .. وداعا ولن ننساكم

كل عام نودع مجموعة من الفنانين والكتاب الكبار بعد أن يتركوا لنا أعمالا تعيش بيننا سنين وسنين، وهذا العام فقدنا مجموعة كبيرة ومميزة من أروع نجوم الفن والصحافة والكتابة، سنحاول في السطور القليلة القادمة سرد بعض من أهم هذا الأسماء مع تقديم نبذه عن حياتهم الشخصية، وما قدموه لجمهورهم خلال مشوراهم الفني.

الفنانة مديحة يسري “سمراء النيل”

ولدت الفنانة الراحلة عام 1921 بالقاهرة ورحلت في الـ30 من مايو هذا العام عن عمر ناهز الـ97عام، كانت بدايتها مع الشهرة في الأربعينيات عندما تم اختيارها من ضمن اجمل عشر نساء في العالم، لتدخل المجال الفني بعدها بمشهد صامت مع الموسيقار محمد عبد الوهاب في فلم ممنوع الحب، ثم تقوم بعدها بدور البطولة في أكثر من 90 فلم سينمائي، منها “حياة أو موت” “والخطايا” مع الراحل عماد حمدي، بالإضافة إلى مجموعة مميزه من الأفلام مع زوجها الموسيقار “محمد فوزي”، بالإضافة الى مجموعة من المسلسلات، منها “هوانم جاردن سيتي” و”الباقي من الزمن ساعة”.

تم تكريمها في العديد من المهرجانات الفنية ومنحت العديد من الجوائز، وكان أخر تكريم لها، تكريمها من أكاديمية الفنون المصرية وحصولها على الدكتوراه الفخرية عام 2017.

الطبيب والكاتب والروائي أحمد خالد توفيق

احمد خالد توفيق هو أول كاتب عربي في مجال أدب الرعب، عشقه الشباب وتربى على كتاباته الملايين في جميع أنحاء الوطن العربي، كان أكثر من تأثر بوفاته الشباب بعد أن عاش معهم ولهم وأوصاهم أن يكتبوا على قبره “جعل الشباب تقرأ”.

ولد “توفيق” عام 1962 بمدينة “طنطا” إحدى مدن الدلتا المصرية، ورفض مغادرتها والحياه بالقاهرة، وغادرنا في الـ2 من أبريل عن عمر ناهز 55 عام إثر نوبة قلبية، كان للعراب خالد توفيق -كما كان يسميه الشباب- سلاسل قصصية وروائية مثل “ما وراء الطبيعة” و”فانتازيا” و”سفاري”، بالإضافة إلى العديد من الروايات مثل “يوتوبيا” و”في ممر الفئران” وغيرها من الأعمال التي عشقها قراءة في جميع أنحاء العالم.

جميل راتب

ولد الفنان الراحل الكبير في القاهرة عام 1926 ورحل عنا عن عمر ناهز الـ 92 عام، بعد أن ترك ميراثا فنيا كبير أمتد لأكثر من نصف قرن، قدم خلاله 67 فلم سينمائي كانت لملامحة الأجنبية دور كبير في تحديد نوعية الأدوار التي أسندت له، كما قدم مجموعة من الأعمال الأجنبية بالانجليزية والفرنسية، بالإضافة إلى مجموعة من المسلسلات المميزة، تم تكريمه في العديد من المهرجانات كان أخرها مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية قبل وفاته بعام واحد.

محمود القلعاوي

ينتمي محمود القلعاوي إلى عائلة فنية، فوالده هو الفنان الراحل “عبد الحليم القلعاوي” وأخته الفنانة الراحلة “إحسان القلعاوي”، ولد “القلعاوي” عام 1939 بالقاهرة وتوفي عن عمر ناهز الـ 79 عام.

كانت أهم أدواره بالمسرح بعد أن شارك الفنان محمد صبحي، العديد من الأعمال السينمائية الناجحة منها “الجوكر” و”انت حر” “وعلى بيه مظهر” بالإضافة لمجموعة متميزة من المسلسلات، مثل رحلة المليون، وبعض الأعمال السينمائية مثل “ريا وسكينة”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.