التخطي إلى المحتوى

صلاح قابيل ، ممثل مصري من الممثلين العظماء الذين قدموا أعمالاً تركت أثر حتى الآن في السينما المصرية، من مواليد محافظة الدقهلية بقرية (نوسا الغيط)، ثم انتقلت عائلته إلى القاهرة للعيش بها وأستكمل دراسته الثانوية والتحق بكلية الحقوق، ولكن حبه للتمثيل جعله يترك كلية الحقوق ويلتحق بمعهد الفنون، وبعد تخرجه قدم عدة أعمال مثل: (مسرحية شيء في صدري واللص والكتاب وليلة عاصفة جداً)، شارك بعدة أدوار منها الضابط والمعلم والفلاح والمجرم ورجل الأعمال والرجل السياسي والشرير والنصاب والرجل الطيب.

من أعمال الفنان الراحل صلاح قابيل:

شارك في العديد من الأعمال منذ بداية دخوله عالم الفن والتمثيل في عام 1963 حتى عام 1992، منها: مذكرات الآنسة منال – عجايب يا زمن – دائرة الانتقام – الشيطان والخريف – الناس اللي جوه – بين القصرين – هارب من الأيام – الرجل المجهول)، وغيرهم.

حقيقة دفن الفنان الراحل “صلاح قابيل” حياً:

على الرغم من وفاته منذ ستة وعشرون عاماً إلا أنه تم إذاعة وترويج العديد من الإشاعات حول وفاته، وخصوصاً مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي، ولقد أوضح نجل الفنان “عمرو صلاح قابيل” حقيقة تلك الشائعات بشكل حاسم، وتحدث بأنه فوجئ بانتشارها ومنها أنه تم إصابته بغيبوبة سكر والعثور عليه بسلم المقبرة أثناء محاولاته للخروج منها، وتم إذاعة شائعة أخرى وهي أنه خرج بالفعل وأن بعض الناس رأوه.نجل الفنان الراحل "صلاح قابيل" يوضح حقيقة دفن والده حياً

قام “عمرو صلاح قابيل” بنفي كل تلك الشائعات تماماً قائلاً: أنه كلام خالي من الصحة ولم يتم فتح المقبرة ودفن شخص آخر من عائلتي إلا بعد مرور عدة سنوات على وفاته، كما أضاف بأنه ليس نجل الفنانة ” وداد حمدي”، وأكد على أنها صديقة والده فقط ولم يتزوجها، وأن تلك الشائعة انتشرت بعد وفاة والده وليس في حياته، ولكنه قام بنفيها أيضاُ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.