التخطي إلى المحتوى

منذ صغر سنه وهو عاشق للتمثيل وهو يتمنى يقتحم المجال الفني، ولكن الحالة المادية الضيقة له كانت سبب في إعاقته لتحقيق حلمه بالتمثيل وحظ الحظ أتاه ليحقق حلمه لكي يتمكن من دخول الفن ويبدأ مسيرة فنية مليئة بالكثير من الأدوار المختلفة الباهرة، وعلى الرغم من قدرته الهائلة على التمثيل ولكنه لم يحظى بالتقدير المناسب له حتى توفى أمهم المحطات في حياة الفنان القدير فاروق نجيب.

نصراني حفظ القرآن الكريم وبكى وهو على فراش الموت.. أهم المحطات في حياة الراحل «فاروق نجيب»

  • نشأته

وهو من مواليد شهر مارس من عام 1940 في المنوفية وكان والده يعمل ناظر لمحطة القطار، ولقد تربي فاروق نجيب في دار لحفظ القرآن على الرغم من ديانته المسيحية، حيث كان ضعيف في اللغة العربية ولذلك أصدقاء والده قدموا له نصيحة بانه يجب عليه أن يتعلم القرآن الكريم لكي يتقن اللغة العربية.

نصراني حفظ القرآن الكريم وبكى وهو على فراش الموت.. أهم المحطات في حياة الراحل «فاروق نجيب»

شارك فاروق التمثيل حيث شارك في مسرحية المدرسة وهو يسعى لكي يلتحق بمعهد الفنون المسرحية ولكن فوجئ بأنه تم فرض رسوم للمعهد وعاد إلى والده يبكي لأنه غير قادر على دفعها، حصل فاروق نجيب على ليسانس آداب من جامعة عين شمس.

كانت والدته ترفض دخوله إلى التمثيل خوفاً عليه من دخوله للمجال الفني، اكتشفه الكاتب والشاعر نجيب سرور وهو الذي كان يعتبره بمثابه إبنه، وكان نجيب فاروق يعشق مشاهدة نجيب الريحاني حتى اتقن كل دور يقوم به وتعلم كل حركات الفنان نجيب الريحاني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.