التخطي إلى المحتوى

يشهد سوق السيارات في مصر مع بداية عام 2019، وبعد تطبيق ما يعرف بـ”زيرو جمارك” وهي الاتفاقية التي وقعت عليها مصر والتي بمقتضاها يتم تخفيض الضرائب على السيارات الأوربية حتى تصل إلى “صفر” مع بداية العام 2019، الأمر الذي توقع معه الكثيرين حدوث انخفاض كبير ليس فقط في أسعار السيارات الأوربية، بل في أغلب أسعار السيارات، إلا أن التغير في الأسعار يبدوا انه لم يقنع الكثيرين وعلى رأسهم مؤسسي حملة “خليها تصدي”.

رأي الخبراء وتوقعاتهم لسوق السيارات خلال العام الحالي

من خلال برنامج يحدث في مصر المذاع على فضائية “MBC مصر” وجه الإعلامي شريف عامر، سؤاله للصحفي المتخصص في السيارات احمد بهاء، حيث طلب منه أن يوصف له سوق السيارات اليوم في مصر، ليجيب بهاء أن سوق السيارات في 2019 مختلف عن أي وقت مضي في مصر، وأضاف بهاء أن السبب في ذلك هو الاتفاقيات والمستجدات التي حدثت مع بداية 2019، وفي مقدمتها اتفاقية “زيرو جمارك”، ولكن أعتبر بهاء أن الاتفاقيات الخاصة بالسيارات الكهربائية هي الأهم، وعن آلية حدوث هذا التأثير قال، أن زيرو جمارك ستؤثر على الأسعار، كما أنها ستؤثر على المحركات والكماليات التي تستوردها مصر، إلى جانب تأثيرها السلبي على التجميع المحلي للسيارات، حيث توقع أن تكون الأسعار المستوردة قريبه من التجميع المحلي.

متي يستقر سوق السيارات في مصر

وعندما سأل عامر الصحفي احمد بهاء عن توقيت استقرار سوق السيارات في مصر، أجابه بهاء بأنه ليس من المتوقع أن يهدأ قبل نهاية الربع الأول من هذا العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.