التخطي إلى المحتوى
على عكس المتوقع الوكلاء يتجهون لرفع أسعار عدد من ماركات السيارات الجديدة 2020 بشهر أغسطس .. إليكم التفاصيل

سادت أسواق السيارات في مصر توقعاتٍ مُتزايدة بتراجعات كبيرة قد تُصيب قطاع السيارات بعد الحملات المُكثفة من قبل جهات تناهض ارتفاع وزيادة أسعار السيارات بعد القرارات الحكومية التي رأوها كافية لكي تُخفض الأسعار بمستويات كبيرة وعلى رأسها قرار الحكومة المصرية المعروف بزيرو جمارك، فضلاً قطعاً عن تراجع أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنية، وهي مُجتمعة تزيد من توقع انخفاض السيارات بمصر 2020.

وظل هذا الاعتقاد يسود سوق السيارات إلى الحد الذي أصاب قطاع السيارات بمصر بحالة واضحة من الركود، حتى قطاع السيارات المستعملة طالها هي الأخرى ركود في حركة البيع والشراء انتظاراً لتخفيضات متوقعة بأسعار السيارات الجديدة، لكن ما حدث بشهر أغسطس أن الوكلاء اتجهوا إلى الاتجاه المعاكس ورفعوا فعلياً أسعار عدة ماركات من السيارات الجديدة نوضحها لكم عبر التفاصيل التالية وذلك وفق بيانات الأسعار الجديدة المُعلنة رسمياً من قبل وكلاء تلك الماركات التي أصابتها الزيادة الغير متوقعة.

أسعار ماركات السيارات موديل 2020 بعد الزيادات

حيث أكدت أنباء من قطاع السيارات المصري، أن وكلاء السيارات المصرية رفعوا فعلياً أسعار عدد من ماركات وموديلات السيارات بنسب وصلت إلى مستوى 10000 جنيه ارتفاع لبعضها، والغريب أن من ضمن تلك الماركات ماركات سيارات أوروبية من المفترض أنه قد طالها قرار زيرو جمارك الكفيل بخفض الأسعار وليس العكس.

فنجد أن مجموعة “غبور” وهي الوكيل الحصري بمصر لماركة سيارات هيونداي، قد قامت برفع أسعار السيارة هيونداي إلنترا وهي للعلم يتم تجميعها محلياً بمصر، ورغم ذلك تم رفع سعرها بمقدار 2000 جنيه لكل فئاتها، وبنفس الزيادات طال رفع الأسعار من قبل “غبور” فئات سيارات هيواندي “أكسنت”

كما تم رفع سعر السيارة “إمجراند X7” من شركة “جيلي” الصينية بمقدار 4000 جنيه وذلك خلال شهر أغسطس الجاري فقط بالمقارنة بسعرها المعلن في شهر يوليو الماضي.

أما عن سيارات أوبل الألمانية من موديلات العام 2020، تم رفع سعر السيارة اوبل جراند لاند بشكل كبير وبمستوى 10 ألاف جنيه خلال شهر أغسطس وذلك بالفئات الثلاثة المطروحة بالسوق المصرية من قبل وكيلها الحصري المنصور للسيارات.

وبذلك يكون قرار رفع الأسعار والذي طال عدة ماركات من السيارات الزيرو كما سبق وأن ذكرنا، يُعد تحول غير متوقع ففي حين أن الجميع مُتأهب أن موديلات 2020 سوف ينخفض أسعارها نظراً لما أصاب موديلات سيارات 2019 من ركود كبير، إلا أن التوقع خاب وارتفعت أسعار موديلات سيارات صينية ومُجمعة محلياً بل وايضاً سيارات أوروبية مثل أوبل رغم قرار زيرو جمارك والذي تم صدوره مع بداية العام الجاري.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.