Take a fresh look at your lifestyle.


كيف أثر قرار “زيرو جمارك” على أسعار السيارات 2019-2020 بشهر أغسطس الجاري| إليكم التفاصيل بالأرقام

جاء العام 2019 كعامٍ مثل تغير محوري في سوق السيارات المصرية، فلقد تم اتخاذ قرار وفق ما نصت عليه الشراكة الأوروبية المصرية، بتخفيض الجمارك النهائي على السيارات القادمة من أوروبا إلى السوق المصرية حتى مستوى الصفر وهو ما عُرف بقانون “زيرو جمارك” هذا القرار كان مُحفز كبير لدى المُشترين بأن الأسعار الخاصة بالسيارات بمصر سوف تنخفض بمستويات كبيرة، لكن ما حدث كان عكس ذلك وجاءت سيارات 2019 بنفس مُعدلات أسعارها.



أدى هذا التوجه في ثبات أسعار السيارات بكافة الموديلات حتى الأوروبية منها، إلى تدشين حملات مُقاطعة حققت فاعلية كبيرة وكان من أهمها “خليها تصدي” إلى الحد الذي سبب تراجع بمقدار 6.9% في الست شهور الأولى فقط من العام 20.19.

ومع مرور الوقت وحتمية إصدار موديلات السيارات 2020 والركود الذي أصاب السيارات 2019 دفع الوكلاء لتخفيضات كبيرة بشهر أغسطس تحديداً سواء لموديلات السيارات 2019 أو موديلات السيارات 2020 الجديدة وهذا ما سوف نوضحه لك بالأرقام فيما يلي، فيما مثل واقع جديد فرض نفسه وبقوة على سوق السيارات المصرية جعل السوق تتحرك وفق عوامل جديدة تماماً خفضت فعلياً من أسعار السيارات الجديدة بالسوق وبالتأكيد سوف تنعكس على أسعار المُستعمل.



ما هي أهم تخفيضات أسعار السيارات الجديدة بمصر في شهر أغسطس 2019

فرغم أن قرار زيرو جمارك قد استهدف السيارات الأوروبية، بشكل مباشر، إلا أن حركة الركود والتراجع الذي فرض نفسه بقوة السوق على الماركات الأوروبية دفع الوكلاء لعمل تخفيضات كبيرة خلال شهر أغسطس الجاري، سواء فيما يتعلق بالسيارات الراكدة موديل 2019 أو السيارات الجديدة والمنتظرة 2020.

فنجد أن السيارة الصينية “زوتي Z100″ قد لجأ وكيلها بمصر ” IFG  أتوموتيف” لتخفيض أسعارها وذلك للموديل الجديد 2020 بقيمة 5500 جنيه، وتم طرحها بالفعل بالسوق في شهر أغسطس بسعر 131500 جنيه بعد أن كان سعرها الأولي 136900 جنيه، ليس هذا وفقط بل لجأ نفس الوكيل لتخفيض بأحد موديلات السيارة زوتي أيضاً ولكن هذة المرة الموديل Z300  بقيمة 7000 جنيه.

وطالت التخفيضات الخاصة بأسعار السيارات موديلات 2019 أيضا والتي قاوم الوكلاء لمدة عام كامل لمنع انخفاض أسعارها، ولكن يبدو أن مع مرور الوقت وحتمية خروج السيارات موديلات 2020 للسوق فإن تخفيض سيارات 2019 فرض نفسه وبقوة بل وبمستويات كبيرة.



فتجد أن السيارة “هيونداي توسان” تم تخفيض جميع الفئات التي تخصها والصادرة عن وكيلها الحصري ” غبور أوتو” بعدد سبع فئات لمستويات كبيرة، فلقد تم تخفيض الفئات الست الأولى منها بمقدار 7000 جنيه لكل فئة، والفئة السابعة منها فقط تم تخفيض أسعارها بمعدل قياسي وصل إلى 32 ألف جنيه.

أسعار سيارات هيونداي توسان 2019 بعد التخفيضات، جاء سعر السيارة توسان GL خلال الشهر الجاري 412900 جنيه بعد أن كان سعرها 419900 جنيه، والسيارة توسان GLS  437900 جنيه بعد أن كان سعرها 444900 جنيه، والفئة الثالثة منه 462900 جنيه بعد أن كان 469900 جنيه، والفئة الرابعة منها 517900 جنيه بعد أن كان 524900 جنيه، وجاء تخفيض السيارة هيونداي توسان الأكبر على الإطلاق بالسيارة “توسان تيربو” لتأتي بسعر في شهر أغسطس 562900 جنيه بعد أن كان سعرها 594900 جنيه بتخفيض قيمته 32000 جنيه.

وطالت التخفيضات السيارة “هوندا HR-V” موديل 2020 ورغم أن هذا الطراز من هوندا يتم طرحه ولأول مرة بالأسواق المصرية إلا أن مجموعة “الفطيم للسيارات” وكيل هوندا بمصر فضل ألا يخوض مغامرة الأسعار المرتفعة هذا العام وخفض موديل السيارة بمقدار 30 ألف جنيه كاملة .. ليصبح سعر السيارة “هوندا HR-V” 505 ألف جنيه بدل 535 ألف جنيه.

ونجد أن مجموعة “تويوتا إيجيبت” قد شرعت بتخفيضات وصلت إلى مستوى 20 ألف جنيه بطراز سياراتها الرياضية C-HR، ونفس الوضع اتبعته تويوتا مع السيارات “تويوتا ياريس” بتخفيضات وصلت إلى 10000 جنيه ليصبح سعر السيارة 220 ألف جنيه بدل 230 ألف جنيه.

وعن وكيل علامة السيارات “فولكس فاجن” داخل مصر تم الإعلان عن تخفيضات كبيرة بالشهر الحالي وتحديداً لموديل السيارات “باسات” 2019 وجاءت التخفيضات بنسب كبيرة وصلت حتى 20 ألف جنيه، فوجدنا مثلا السيارة موديل 2019 “فولكس باسات” الفئة القياسية منها بسعر 440 ألف جنيه بعدما كانت بسعر 460 ألف جنيه، وجاءت الفئة الثانية من السيارة “باسات” لتنخفض بمعدل 10 ألاف جنيه ليصبح سعرها بشهر أغسطس 2019 عند 485 ألف جنيه بدل من 495 ألف جنيه.

ويتضح أن قرار زيرو جمارك رغم تأثيره النظري المباشر على أسعار السيارات الأوروبية بشهر أغسطس 2019، إلا أنه امتد تأثيره أيضاً للسيارات الكورية والصينية واليابانية داخل السوق المصرية، فالمعيار هو بالأساس عوامل عرض وطلب لا يمكن تجاهلها أو تجاوزها، وانخفاض أسعار السيارات الأوروبية الحتمي قاد السيارات من ماركات دول منشأ أخرى أو حتى المجمعة محلياً لنفس مستوى التراجع.