Take a fresh look at your lifestyle.

أبرزها مشروع بحثي أو امتحان إلكتروني .. ضوابط جديدة لطلاب النقل في جامعة الأزهر

كشفت جامعة الأزهر عن عدد من القواعد والنظم المتعلقة، بامتحانات بعض الحالات المقيدة بفرق النقل بالجامعة، في الفصل الدراسي الثاني، ومن تلك الحالات الطلبة الباقين للإعادة والمتقدمين للامتحان من الخارج والمحملين بمواد تخلف من سنوات سابقة، والطلبة المؤجِّلين أو الغائبين بعذر مقبول، ونزلاء السجون والطلبة ذوي الهمم .

أولًا : الطلبة الباقين للإعادة والمتقدمين من الخارج والمحملين بمواد تخلف

بالنسبة للطلبة الباقين للإعادة أو المتقدمين للإمتحان من الخارج، وكذلك المحملين بمواد من سنوات سابقة، يتم تقيمهم بإعداد مشروع بحثي أو اجتياز اختبار إلكتروني، والنتيجة إما ناجح أو راسب أو غائب، على أن تكون حالة النجاح بتقدير مقبول، كما يضاف درجاته إلى مجموعه التراكمي، وفقًا للضوابط والقواعد واللوائح المنظمة لذلك .

ثانيًا : الطلبة المؤجلين أو الغائبين بعذر مقبول

يكون أمام هؤلاء الطلاب أختيار من أحد بديلين، أحدهما أداء امتحان تحريري تقليدي بعد انتهاء فترة تعليق الدراسة وعودة الحياة إلى طبيعتها، على أن يتم إضافة الدرجات التي يحصل عليها، وتضاف إلى إلى المجموع التراكمي، أو إعداد مشروع بحثي أو اجتياز اختبار إلكتروني، وتضاف الدرجات إلى مجموعة الطالب التراكمي، وفقًا للضوابط والقواعد واللوائح المنظمة لذلك، أما إذا كان العذر عن كل المواد فيعامل الطلبة معاملة الطلبة المستجدين .

ثالثًا : بالنسبة لنزلاء السجون والطلبة ذوي الهمم وطلاب المعادلة

يقوم الطلبة من نزلاء السجون، بإعداد مشروع بحثي يجيب من خلاله على مجموعة من الأسئلة، في الموضوعات الرئيسية للمقرر، وتكون النتيجة إما راسب أو ناجح، أما القرآن الكريم فيعقد فيه امتحان تحريري، أما الطلبة من ذوي الهمم فأمامهم خيارين، أحدهما إعداد مشروع بحثي أو إجراء اختبار شفهي، والنتيجة إما ناجح أو راسب أو غائب، وفي حال اختياره للاختبار الشفهي يتم اختباره في القرآن الكريم، أما طلاب مواد المعادلة، فيعقد لهم امتحان تقليدي بعد انتهاء فترة تعليق الدراسة وعودة الحياة إلى طبيعتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.