Take a fresh look at your lifestyle.

الحكومة توضح حقيقة تأجيل العام الدراسي الجديد “2020-2021”

ترددت أنباء على مواقع إخبارية وصفحات على منصات السوشيال ميديا، خلال الأيام الماضية، تفيد بتأجيل العام الدراسي الجديد “2020 -2021″، وذلك على خلفية أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، فيما نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء هذه الأنباء مؤكدًا أنها مجرد شائعات.

وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في تقرير رصد الشائعات الرد عليها، اليوم الجمعة: إنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني التي أكدت أنها أنباء غير صحيحة، ولا نية لتأجيل الدراسة في العام المقبل.

شائعة تأجيل العام الدراسي الجديد

وأضافت وزارة التعليم، في ردها على شائعة تأجيل العام الدراسي الجديد 2020 – 202، أنها ستتخذ جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة بالتعاون مع الجهات المعنية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب وجميع العاملين في المنظومة التعليمية.

وكان طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قد كشفت خلال حضوره اجتماع لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، أول من أمس الأربعاء، عن أن الحكومة المصرية تدرس عددًا من السيناريوهات للمنظومة التعليمية في العام المقبل، إذ من المقرر أن تبدأ الدراسة في سبتمبر 2020.

جوانب إيجابية

وأضاف وزير التعليم أن بوابة التعقيم الذاتي الواحدة تكلفتها 30 ألف جنيه، ونفكر جيدًا الآن في نزول الطلاب إلى المدارس في العام الدراسي الجديد “2020-2021″، مشيرًا العالم بعد أزمة فيروس كورونا مُختلف، لكن يوجد جوانب إيجابية لتلك الأزمة منها المنصة الإلكترونية التي يستفيد منها الطلاب في العملية التعليمية، إذ خفف الضغط على الفصول والمدارس في جميع أنحاء الجمهورية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.