Take a fresh look at your lifestyle.

بعد تأجيلها.. سيناريوهان لعقد امتحانات الفصل الدراسي الأول بالمدارس والجامعات

يعيش الطلاب في المدارس والجامعات في حيرة من أمرهم، وذلك بعد تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول إلي بعد العودة من إجازة منتصف العام الدراسي بقرار من رئيس مجلس الوزارة الدكتور مصطفي مدبولي الذي وافق علي المقترح المقدم من وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني باستكمال ما تبقي من الفصل الدراسي الأول من المناهج بنظام التعليم عن بعد لمدة أسبوعين ومن بعدها يحصل الطلاب علي إجازة منتصف العام من 16 يناير الجاري وحتي 20 من فبراير وذلك حرصا من الدولة علي سلامتهم حفاظا عليهم من جائحة فيروس كورونا بعد زيادة الإصابات.

وجاء مقترح الوزيرين علي استكمال الحد الأدني من معايير إتمام المناهج الدراسية مع تأجيل كافة الامتحانات الخاصة والتي كان من المقرر عقدها في الفصل الدراسي الأولي لما بعد العودة من إجازة منتصف العام مع تطبيق ذلك علي كافة أنواع التعليم ومراحله المختلفة.

امتحانات الفصل الدراسي الأول
امتحانات الفصل الدراسي الأول

هذه القرارات والتصريحات التي أدلها بهما المسئولين في وزارتي التربية والتعليم، والتعليم العالي كشفت أن امتحانات الفصل الدراسي الأول التي رحلت إلي ما بعد اجازة منتصف العام أمام سيناريهين لعقدها علي النحو التالي:

السيناريو الأول: عقد الامتحانات بعد إجازة منتصف العام مباشرة

جاء السيناريو الأول علي لسان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، حيث أكد أنه كان من المخطط بدء امتحانات الفصل الدراسي الأول في المدارس والجامعات في 23 يناير الجاري، لكن تم إجراء تعديل في الخريطة الدراسية لترحل الامتحانات بعد العودة من إجازة منتصف العام في الـ 20 من فبراير المقبل.

وكشف “شوقي”، أن إجازة منتصف العام الدراسي ستبدأ يوم 16 من يناير جاري وتنتهي في الـ 20 من فبراير علي أن يمنع تماما الذهاب للمدارس أو الجامعات حتي إجازة منتصف العام وتكون الدارسة لمدة أسبوعين بنظام التعليم عن بعد، وذلك وفقا للمعطيات الموجودة حالية.

وأكد وزير التعليم، أنه سيتم تأجيل جميع أنواع الامتحانات في المدارس الحكومية والخاصة وجميع المدارس وكذلك الجامعات بأنواعها حكومية وخاصة وأهلية ومعاهد عليا لما بعد العودة من إجازة منتصف العام..

السيناريو الثاني: ترحيل الامتحانات حتي نهاية العام

أما السيناريو الثاني الخاص بعقد امتحانات الفصل الدراسي الأولي، هو عقدها في نهاية العام الدراسي في حالة استمرار أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد وزيادة أعداد الإصابات حسب ما أدلي به مصدر في وزارة التربية والتعليم.

وقال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة التعليم العالي، أنه من الوارد أن يتم تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأولي إلي نهاية العام الدراسي في حالة عدم استقرار الأوضاع الخاص بكورونا.

وأضاف عبد الغفار في تصريحات تليفزيونية، أن قرار الخاصة بتأجيل امتحانات الترم الأول جاء بسبب التطورات الخاصة بجائحة كورونا قائلا:” قرار تأجيل الامتحانات ماكنش متقرر أصلًا.. ولكن وفقًا للأوضاع يتم اتخاذ القرارات”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.