التخطي إلى المحتوى
تجهيز 3 نماذج من الإمتحان الورقي لأولى ثانوي… والأسئلة بنفس مواصفات النسخ الإلكترونية
ملامح امتحانات الثانوية العامة تتشكل
قطاع التعليم تم انتهاءه من طباعة أسئلة امتحانات الصف الأول الثانوي العام الورقية استعدادا للإمتحانات التي تنطلق اليوم الأحد، الموافق 19 مايو، بشقيها الإلكتروني والورقي، حيث يؤدي الإمتحانات حوالي 650 ألف طالب وطالبة في مادة اللغة العربية.
حيث يتم امتحان الطالب في فترتين الفترة الصباحية وهي تضم طلاب المدارس الحكومية والذين يؤدون الإمتحان الكتروني وورقي، بالاضافة الى الفترة المسائية لطلاب المدارس الخاصة والخدمات والمنازل.
تجهيز 3 نماذج من الإمتحان الورقي لأولى ثانوي... والأسئلة بنفس مواصفات النسخ الإلكترونية
 امتحانات الثانوية العامه

نماذج الأمتحانات ستعقد بشكل الكتروني بالأضافة الي الجانب الورقي

ومن ثم أكدت مصادر حكومية ان الإمتحانات سوف تعقد في الأساس بشكل الكتروني بجانب الورقي للمدارس التي لم تكتمل فيها البنية التكنولوجية حتى الأن، موضحة أن كل خطوة في الإمتحانات يتم متابعتها بدقة ويجب على الطلاب أن يستعدوا بشحن أجهزة التابلت وأن يطمئنوا بأن الأسئلة سهلة وتقيس الفهم وتم مراعاة أن إمتحانات مايو استكمال لتدريب الطلاب على التجربة ولكن يحتاج الطالب فيها الى 50% في المادة لكي ينجح وينتقل الى الصف الثاني الثانوي العام.
ومن ثم أوضحت مصادر أن الأسئلة الورقية جاهزة ووصلت المديريات والإدارات وسوف يكون الإستعداد للإمتحان غدا الأحد وأيضا الأسئلة الالكترونية التي تعقد لطلاب المدارس الحكومية التي اكتملت فيها البنية التكنولوجية والتي بلغت حوالي 1700 مدرسة تقريبا على مستوى الجمهورية.
وأوضحت المصادر أيضا، أن ال 3 نماذج امتحانات مرقمة “a و b و c”، وسوف يتم توزيع احدهم على طلاب المدارس الحكومية في الفترة الصباحية والتي تعقد فيها الإمتحانات الورقية، بينما يتم توزيع امتحان مختلف نهائي على طلاب المدارس الخاصة في الفترة الثانية، حيث يؤدي طلاب المدارس الخاصة امتحاناتهم في المدارس الحكومية في الفترة الثانية بعضها الكتروني والبعض الأخر ورقي.
وأوضحت المصادر أيضا أن نسبة الطباعة للإمتحان الورقي وصلت 100% في اليوم الأول وسيتم تقييم التجربة في أول يوم لها بالنسبة للطلاب الذين يؤدون الإمتحانات الكترونيا لمعرفة المشكلات وهل سيتم استكمال باقي الإمتحانات الكترونيا أم ورقية.
وأشارت المصادر الي أن نماذج الإمتحان الورقي تحمل نفس مواصفات الامتحان الإلكتروني ولكن مختلفة في الأسئلة ولكن تحمل نماذج متكافئة لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب.

يجب على الطالب عدم الخوف والتفكير في الطريقة التي يعقد بها الأمتحان

ولفتت المضادر، الي أنه يجب على الطلاب عدم التفكير في الطريقة التي سوف يصل بها الإمتحان الى اللجنة ولكن هناك هدف أهم وهو التعلم وطريقة الاسئلة وكيفية التعامل معها، مشددة على أن اي طالب يؤدي الامتحان سوف تصل الية الأسئلة في المواعيد المحددة دون اي مشاكل ويجب على الطلاب الإطمئنان الى هذة الجزئية والتركيز على الهدف الحقيقي من التطوير المتمثل في وجود أسئلة تقيس الفهم والمهارة الحقيقة لنواتج التعلم التي اكتسبها الطالب خلال دراسته طوال العام الدراسي.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.