التخطي إلى المحتوى
مؤشرات نتيجة الثانوية العامة 2019 بالأرقام ومقارنة بالعام الماضي
الطلاب يترقبون نتيجة الثانوية العامة 2019

هناك مؤشرات تؤكد أن نتيجة الثانوية العامة 2019 سوف تكون أفضل من الأعوام الماضية وبالتحديد عام 2018، وهذا ما أعلنه أحد مسئولي وزارة التربية والتعليم اليوم، ولكن يتبقى أن نعرف ما هي الأدلة التي استند عليها هذا التصريح؟، بكل تأكيد لغة الأرقام هي أقوى ما يمكن أن يعطيك توقعات أو تنبؤات عن أي شيء، وهو بالفعل ما سوف نعتمد عليه في إثبات صحة أفضلية نتيجة الصف الثالث الثانوي لهذا العام مقارنة بالعام السابق.

بعد أن أعلن كنترول الثانوية العامة في قطاعاته الأربعة عن نتيجة العينة العشوائية لمعظم المواد الدراسية التي امتحنها الطلبة على مدار ما يقرب من شهر، أصبح من الواضح ارتفاع معدلات النجاح والدرجات النهائية عن العام الماضي، وبرغم أن ذلك قد يسبب بعض التخوفات من ارتفاع معدلات التنسيق خاصة للطلبة الذين ينافسون على الالتحاق بكليات القمة، إلا أنه في ذات الوقت مؤشر جيد ومبشر لبقية الطلاب وهو القطاع الأكبر.

مؤشرات نتيجة الثانوية العامة 2019 من العينات العشوائية

نتيجة الثانوية العامة 2019
مؤشرات نتيجة الثانوية العامة 2019

•اللغة العربية :
في 2018 نسبة النجاح 95%، وحصول 17 طالب على الدرجة النهائية.
في 2019 ارتفعت لتصل إلى 96.5%، وحصل 53 من الطلبة على الدرجة النهائية.
•اللغة الإنجليزية :
العام الماضي كانت النسبة 89.3%، وتحقيق 127 من الطلبة للدرجة النهائية.
هذا العام بلغت النسبة 90.9%، بينما انخفض عدد الطلبة الحاصلون على الدرجة النهائية ليصل إلى 119.
•الفيزياء :
شهد عام 2018 نسبة نجاح في العينة العشوائية وصل إلى 78.5%، وحصل 341 على الدرجة النهائية.
هذا العام 85.4%، 626 طالب وطالبة حصلوا على الدرجة النهائية.
•الأحياء :
243 في العام الماضي حققوا الدرجة النهائية.
في عام 2019 تمكنن 401 من الطلبة تحقيق ذلك.

من خلال ما سبق ومن عرض الأرقام الخاصة بنسب النجاح وعدد الطلاب الحاصلين على الدرجة النهائية في بعض المواد، يتضح بالفعل أن نتيجة الثانوية العام 2019 سوف تشهد ارتفاع في نسب النجاح من جهة، ومن ناحية أخرى في ارتفاع الدرجات، وهو ما يؤكد أنه قد تشهد كليات القمة معدلات أعلى من العام الماضي، ويبقى أن نذكر أن ذلك مجرد توقعات تستند على المقارنة بين إحصائيات العام الماضي وهذا العام، وفي النهاية قد تصح أو تُخطأ تلك التنبؤات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.