Take a fresh look at your lifestyle.

ما مصير الطالب الذي لم يقدم مشاريع بحثية؟.. وزارة التربية والتعليم تجيب

كشفت وزارة التربية والتعليم برئاسة الدكتور طارق شوقي مصير الطالب الذي رفض تسليم المشاريع البحثية أو لم يتقدم بمشاريع بحثية خلال الفترة الحالية مثلما أقرت الوزارة على كافة الطلبة في سنوات النقل من الصف الثالث الابتدائي وحتى الصف الأول الإعدادي كواحد من الطرق المختلفة في الامتحانات التي أقرتها وزارة التربية والتعليم على الطلبة.

وكان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم قد أقر تغيير كافة الامتحانات الورقية الخاصة بالطلبة في سنوات النقل وتحويلها لمشاريع بحثية لكل المواد التي يدرسها الطالب حرصا على سلامة الطالب في ظل ما يشهده العالم كله وبالتحديد جمهورية مصر العربية من تفشي واضح لفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” في الفترة الأخيرة، حيث تحرص الوزارة على سلامة الطلاب.

التعليم تحسم مصير من لم يتقدموا بمشاريع بحثية

ويبحث قطاع كبير من الأسر والطلبة عن مصير الطلبة التي لم تقدم مشروع بحثي هذا العام ما هو مصيرهم، فهل سيتم اعتبارهم راسبين أم إلزامي قيامهم بمشروع التخرج أو ماهو الحل بالنسبة لهم في ظل أن هذا النظام يُطبق للمرة الأولى على كافة سنوات النقل المختلفة.

وزارة التربية والتعليم
التعليم توضح مصير الطالب في المشاريع البحثية

وحرصت وزارة التربية والتعليم حسم الجدل حول هذا الأمر قائلة إن الطالب الذي لن يقدم مشاريع بحث هذا العام سيعتبر راسبا في كافة المواد التي لم يقدم الأبحاث الخاصة بها، ومن ثم يتعرض لعمل امتحانات الرسوب “دور ثان” مثل أي طالب يرسب في أي مادة من المواد، ويتم اعتباره حاصلا على صفر في المادة التي لم يقدم بحثا فيها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.