Take a fresh look at your lifestyle.

مفهوم دراسة الجدوى الاقتصادية

تعتبر الدراسة الموضوعية لتقييم المشروعات الاستثمارية والبدائل، والتي تتم قبل تنفيذه هي الشرط الأساسي لنجاح هذه المشروعات عند التشغيل، لأن هذه الدراسة توضح لنا الجدوى والفائدة من إنشاء المشروع أو عدمه، وفى هذا المقال الحصري علي موقعنا كلمة سوف نوضح لكم تعريف ومفهوم دراسة الجدوى  الاقتصادية وخصائصها، وأنواع دراسات الجدوى وأهميتها. 

مفهوم دراسة الجدوى الاقتصادية 

وقبل أن نُعرف دراسة الجدوى الإقتصادية، لابد أن نعرف أولاً مفهوم المشروع الاستثماري، حيث أنه مرتبط بدراسات الجدوى الإقتصادية. 

المشروع الاستثماري 

يعد المشروع الاستثماري: أي فكرة أو اقتراح من أجل استثمار قدر من المال في مشروع معين أو فرصة استثمارية معينة بغرض تحقيق عائد اقتصادي واجتماعي، وقد تكون هذه الفكرة إنشاء مشروع جديد، أو التوسع وتطوير مشروع حالي أو القيام ببعض عمليات الإحلال والتجديد في الأصول الموجودة بالمشروع وهكذا. 

أما دراسة الجدوى الاقتصادية

فهي التبرير الاقتصادي للتكاليف اللازمة لمشروع معين والإيرادات المتوقعة له حيث أنها تُمدنا بالأساس المالي والفني والاقتصادي للقرارات الاستثمارية الخاصة بالمشروع. 

خصائص دراسة الجدوى الاقتصادية 

• عمومية دراسات الجدوى 

أي أن دراسة الجدوى ضرورية وهامة لكل المشروعات على اختلاف أحجامها وأنواعها ورأس مالها، فمهما كان حجم المشروع لابد من دراسة جدوي قبل إنشاء هذا المشروع، ولكن تكلفة دراسة الجدوى وحجمها ودقتها تتوقف على حجم المشروع وحجم رأس المال المعد لهذا المشروع. 

• إرتفاع تكلفة دراسة الجدوى 

دراسات الجدوي مرتفعة التكاليف وبخاصة في المشروعات الكبيرة لأنها تتطلب إجراء دراسات دقيقة وعميقة ومتخصصة في نواحي شتى ومتعددة. 

• أهمية الوقت بالنسبة لدراسة الجدوي 

يعتبر الوقت عامل مهم بالنسبة لدراسات الجدوى في أي مشروعات، ولذلك فإن الوقت يمثل عنصر هام جداً بالنسبة لدراسات الجدوى، وذلك لتغير العوامل البيئية الخارجية وغيرها، فإذا افترضنا قيام أحد المشروعات بدراسة جدوى في عام 2020م، فإنه في عام 2022م لن يستطيع تنفيذ نفس دراسة الجدوى بنفس النتائج الموجودة فيها، لأن هناك اختلافات اقتصادية سوف تطرأ على السوق والبيئة الخارجية وتختلف الأسعار ويختلف المنافسين في السوق، ……… إلخ. 

• ارتباط وترابط مراحل دراسة الجدوى 

إن مراحل دراسة الجدوى لابد أن تكون مترابطة، حيث يتوقف كل منها على ما سبقها من مرحلة، ويتم إتخاذ قرار بعد كل مرحلة تنتهي إليها دراسة الجدوى، إما باستكمال دراسة الجدوى والدخول في المرحلة التالية، أو التوقف وإنهاء دراسة الجدوي. 

• نتائج كل مرحلة في دراسة الجدوي تعد مدخلات للمرحلة التالية 

لا يمكن بدء مرحلة معينة من دراسة الجدوى قبل الإنتهاء من المرحلة السابقة لها، والتي تكون بمثابة المدخلات لها، فمثلاً لا يمكن البدء في مرحلة الدراسة الفنية في دراسات الجدوى قبل الانتهاء من نتائج الدراسة التسويقية ومعرفة إذا كانت إيجابية أم لا وهكذا. 

• أي خطأ في مرحلة من مراحل دراسة الجدوى يؤدي إلى أخطاء في المراحل التي تليها

أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية

لتحقيق النجاح والتميز في أي مشروع استثماري جديد أو التوسع أو تحسين الطاقات الإنتاجية، لابد من إعداد دراسة جدوى جيدة، لأن نجاح أي مشروع في تحقيق الأهداف التي أُقيم من أجلها تتوقف بدرجة كبيرة علي درجة كفاءة دراسة الجدوى الخاصة به. 

ومن هنا تبرز أهمية دراسة الجدوى بالنسبة للمشروعات كأحد المقومات الأساسية بل وأهم المقومات الأساسية لتنفيذ مشروعات ناجحة. 

أهمية دراسة الجدوى علي المستوي القومي (الدولة)

دراسات الجدوى الاقتصادية تساهم في حل مشاكل قومية على مستوى كل دولة بصفة عامة وأهم تلك المشاكل هي ندرة الموارد، وتعدد الحاجات اللانهائية لجماهير المجتمع، فتقوم دراسة الجدوى بتقديم حلول وذلك عن طريق المشروعات التنموية التي تقوم بها الدول.

ويكون هناك خطة للتنمية على مستوى الدولة وتمر بمرحلتين: 

المرحلة الأولى:تحديد المشروعات 

وتتضمن هذه المرحلة الخطوات التالية: 

◘ الخطوة الأولى: تتضمن دراسة حجم الطلب على منتجات أو خدمات المشروعات. 

◘ الخطوة الثانية: دراسة الموارد المتاحة. 

◘ الخطوة الثالثة: إعداد قائمة بالمشروعات التي تكون أكثر اتساقاً لأهداف التنمية بالإضافة إلي حد حجم الطلب المتوقع والموارد المتاحة لها. 

المرحلة الثانية : المفاضلة بين المشروعات 

تهدف دراسات الجدوى على مستوى الدولة إلى تخصيص الموارد الاستثمارية مما يتطلب اتخاذ قرارات أولية لبعض المشروعات والقيام بتفضيل بعضها على غيرها على أساس الفرص الاستثمارية المتاحة والتي تعطي أعلي قيمة من العوائد للمجتمع ككل سواء عوائد مالية أو اجتماعية، ولذلك يتم ترتيب هذه المشروعات على حسب الأهمية والعائد على كل مشروع منهم، ويتم المفاضلة بينهم واختيار الأمثل. 

أهمية دراسة الجدوى على مستوى المشروعات 

هناك ارتباط قوي بين أهمية دراسة الجدوى على مستوى الدولة، وأهمية دراسة الجدوى على مستوى المشروعات وذلك للأسباب التالية: 

  • لأن المشروعات في أي دولة تعد ركيزة أساسية تعتمد عليها التنمية القومية، لأن أى خطة خدمية أو صناعية أو زراعية أو تجارية أو غيرها عبارة عن مجموعة من المشروعات متكاتفة ومترابطة من أجل تحقيق هذه الخطة. 
  • لأن نجاح أو فشل أي خطة يتوقف علي نجاح أو فشل هذه المشروعات. 

ولذلك فإن لدراسة الجدوى أهمية على مستوى المشروعات تتمثل فيما يلي: 

  • تمكن أصحاب المشروع من اتخاذ القرار الاستثماري الخاص بهم، بإنشاء هذا المشروع أو عدم إنشاؤه. 
  • توفر الضمانات علي وجود السوق وإمكانيات تنميته. 
  • توضح امكانية الحصول على الخامات والأيدي العاملة بالمواصفات والأعداد والكميات المطلوبة. 
  • تزود المشروعات بالمعلومات التي يحتاجها المستثمر. 

المعلومات الواجب توافرها في دراسة الجدوى

لابد أن تغطي دراسة الجدوى للمشروع جوانب مختلفة والتي يجب كحد أدنى أن تشتمل على دراسة الجوانب الآتية: 

◘ الجوانب التسويقية 

تختص بإبراز أنشطة ومنتجات المشروع، أي تقوم بدراسة الجانب التسويقي لمنتجات المشروع والأسواق التي يحتمل بيع المنتجات بها، وتوقعات الإنتاج والإستهلاك والطلب المتوقع على منتجات المشروع سواء محلياً او عالمياً.

◘ الجوانب الفنية 

وتهتم الجوانب الفنية من دراسة الجدوى بدراسة اختيار الموقع، وتحديد الطاقات الإنتاجية للمشروع، والأساليب المستخدمة في الإنتاج، ومستلزمات التشغيل من العمالة والمواد الخام والكميات والأنواع المتعلقة بها. 

◘ الجوانب المالية 

تهتم بإيضاح التقديرات للاستثمارات الموضوعة في ظل التغيرات المتوقعة الحدوث في الأسعار مع تحليل مصادر التمويل سواء كانت طويلة الأجل أو قصيرة الأجل، بالإضافة إلي الدراسة المتعلقة بالتدفقات النقدية، والدراسة المتعلقة بموقف السيولة ، بالإضافة لوضع هيكل التمويل المناسب للمشروع. 

◘ الجوانب الاجتماعية والاقتصادية 

تهتم بتحليل الربحية التجارية للمشروع من منظور المستثمر الخاص، وايضاً الربحية الاقتصادية من منظور الاقتصاد القومي، مع إظهار باقي الانعكاسات للمشروع على مختلف القطاعات الاقتصادية والأنشطة الاقتصادية الأخرى على المستوى القومي. 

◘ الجوانب التنظيمية والإدارية 

تهتم بالشكل والإطار القانوني للمشروعات، وبوضع الهيكل التنظيمي وأسس تقسيم العمل وتوزيع المسئوليات وأساليب إدارة النشاط بالكفاءة الواجبة. 

مراحل دراسة الجدوى الاقتصادية 

يمر أي مشروع بمجموعة من المراحل لكي يصل إلي مرحلة التشغيل الفعلي ويبدأ بطرح منتجاته أو خدماته في السوق علي المستهلكين أو المستفيدين من الخدمة، وهناك مراحل ايضاً لدراسة الجدوى الاقتصادية نذكرها فيما يلي:

• مرحلة تحديد الفرص الاستثمارية 

ويطلق على دراسة وتحديد الفرص الاستثمارية مرحلة التعرف علي المشروع، وهذه المرحلة تحدد الأسباب والمبررات التي يتم من خلالها اختيار هذا المشروع عن غيره، ويتم التوصل إلي هذه الفرص عن طريق دراسة الأفكار الجديدة عن المنتجات سواء كانت قائمة أو جديدة. 

وتنطوي هذه المرحلة على جانبين نوضحهما فيما يلي:

1- تحديد الأفكار الجديدة 

لأن الأفكار الجديدة هي التي توصل المستثمر للنجاح، وكلما زادت أعداد الأفكار الجديدة كلما زادت فرص اكتشاف الفكرة التي تقود إلي النجاح، ويتم اختيار منتج أو حاجة غير مشبعة لدى المجتمع في الوقت الحالي ليتم تنفيذ مشروع عليها. 

وهناك مصادر للبيانات والمعلومات الواجب دراستها للوصول إلي الحاجات غير المشبعة وهي:

– دراسة الصناعات المتوفرة حالياً. 

– فحص المدخلات والمخرجات للصناعات المالية. 

– فحص الاتجاهات الاقتصادية لخطط التنمية. 

– دراسة وتحليل البيئة الاجتماعية والسياسية. 

2- التوصل إلى فرص الاستثمار 

• مرحلة الدراسة التمهيدية للجدوى 

وتعتبر هذه الدراسة مجرد دراسة عامة للاسترشاد بها في رفض أو قبول المشروعات المقترحة ولا تتطلب دراسة عميقة للمشروع بل تكتفي بالدراسة العامة السطحية للمشروع، علي العكس في الدراسة التفصيلية. 

• مرحلة الدراسة التفصيلية 

تهدف هذه المرحلة إلى تحديد تفصيلي ودقيق وعميق لجدوى المشروع من الناحية التسويقية والفنية والمالية والاجتماعية، وإجراء مقارنات بين البدائل المختلفة التي يمكن أن يتم تنفيذ المشروع بها، وتعتبر الدراسة التفصيلية أهم مراحل دراسات الجدوى. 

• مرحلة التقييم واتخاذ القرار 

آخر مراحل دراسة الجدوى قبل القيام بمراحل تنفيذ المشروع، وتركز هذه المرحلة على اتخاذ القرار بخصوص إنشاء المشروع بعد الدراسات السابقة أو عدم القدرة علي القيام بالمشروع وبالتالي إنهاء الفكرة وعدم الانتقال للمرحلة التالية. 

• مراحل تنفيذ المشروع 

تتضمن هذه المراحل الخطوات التي يجب إتباعها من أجل تنفيذ المشروع من الحصول على التراخيص وإجراءات التعاقد والمفاوضات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.