Take a fresh look at your lifestyle.

وزارة التربية والتعليم تنفي تحكم المدارس في شكل الأبحاث وتطالب بوقف الجدل

أكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي عدم صحة الرسالة الصوتية التي تم تداولها في الآونة الأخيرة، وذلك بعد أن انتظمت عملية تسليم الأبحاث في المدارس بجميع محافظات الجمهورية، وبعد أن أكدت وزارة التربية والتعليم أن الطلبة ممن لا يمكنهم تسليم الأبحاث إلكترونيًا، بإمكانهم تسليمها بالمدارس، وذلك حسب جدول زمني محدد لكل صف دراسي بدء منذ يوم السبت الماضي.

وزارة التربية والتعليم تنفي تحكم المدارس في شكل الأبحاث

وكانت الرسالة الصوتية التي تم تداولها قد أظهرت تحكم المدرسة في كل البحث، وأن الطباعة يجب أن تكون أبيض وأسود، وهي رسالة تداولتها جروبات أولياء الأمور بالمدارس على مواقع التواصل الاجتماعي وجروبات الواتساب.

ومن جانبه نفى وزير التعليم الرسالة صوتية وأكد أن ذلك لن يحدث أبدًا، كما أنه غير صحيح بالمرة، وقد ناشد أولياء الأمور بضرورة تسليم الأبحاث دون إحداث حالة جدل، خاصة بعد تداول العديد من الرسائل الصوتية المشابهة، وذلك حتى يمكن البدء في إجراءات تصحيح الأبحاث، لتظهر نتيجة أبنائنا.

وقد أوصت وزارة التربية والتعليم بضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي للوقاية من فيروس كورونا، وقد تم إصدار خطابًا عاجلًا للإدارات بهذا الشأن، وهو الخطاب الذي جاء فيه عدم وجود أية مصروفات يدفعها الطالب مع عملية تسليم الأبحاث.

وكانت عملية تسليم الأبحاث قد بدأت السبت 9 مايو الماضي، وعلى أن تستمر لمدة أسبوع لتنتهي يوم السبت القادم 16 مايو.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.