التخطي إلى المحتوى
أخر تطورات حادث المعهد القومي للأورام بالمنيل

علي صفحتة الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك كتب الرئيس عبد الفتاح السبسي (ما أجمل حسن التكاتف في مواجهة قبح تأثير الإرهاب وأنا أرى تسارع وتسابق وتضامن الجميع سواء من اَأشبائنا العرب أو أهل بلدنا المصريين في تقديم ما يستطيعونه لتجاوز ما خلفه الإرهاب الغاشم من خراب ودمار).

وكتب أيضاً (وهذا ان دل فهو يدل على حقيقة راسخة في وجداننا كعرب ومصريين بأن نظل متكاتفين في مواجهة الإرهاب وقبحه بكل ما نستطيع من قوة.. حمى الله أوطاننا ووقاها من كل شر).

4 حالات حرجة من ضمن عدد المصابين الذي وصل عددهم إلي 30 مصاب في حادث الإنفجار، والإصابات عبارة عن كسور وحروق وجروح قطعية تختلف أماكنها من مصاب إلى آخر تم نقلهم إلى أقرب مستشفى من مكان الحادث، ووصلت أعداد حالات الوفيات إلى 19 حالة.

البداية كانت في السيدة زينب أمام معهد الأورام الساعة الحادية عشر مساءً، حيث اصطدمت سيارة كانت تسير بشارع كورنيش النيل في الاتجاه المعاكس بثلاث سيارات مُحدثة انفجار كبير نتيجة هذا الاصطدام.

42 سيارة إسعاف توجهت إلى مكان الحادث لإنقاذ المصابين، والتي تم نقلهم الي مستشفي معهد ناصر، وقامت وزيرة الصحة بزيارة المُصابين وشددت على رفع درجة الاستعداد الحالات القصوى.

ووجهت وزيرة الصحة بتحويل 54 حالة من المعهد القومي للأورام إلى مستشفيات أخرى منهم 30 تم تحويلهم إلى مستشفى معهد ناصر وتم نقل الباقي إلى مستشفى دار السلام (هرمل) مع التوجيه بتوفير كافة سبل الرعاية لهم مع تلقي العلاج اللازم لهم.

تقوم إدارة المرور الاستعلام عن السيارة المتسببة في الحادث وأيضاً عن باقي السيارات، ويتم في قسم شرطة السيدة زينب التحقيق في الحادث مع الاستماع لشهود العيان الذين كانوا متواجدين في المكان وقت حدوث التصادم والانفجار امام المعهد القومي للأورام، وأيضاً استماع أقوال المصابين في المستشفيات لمعرفة تفاصيل الحادث.

ويتم تفريغ جميع كاميرات المراقبة في مكان الحادث والأماكن المحيطة مثل المحلات والعقارات وانتقل الي الَكان ايضاً خبراء الادلة الجنائية لمعاينة مكان الحادث.

وحالياً عادت حركة السير في مكان الحادث في كورنيش المنيل لطبيعتها بعد إزالة مخلفات الحادث وأعاد رجال المرور فتح الطريق.

 

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.