Take a fresh look at your lifestyle.

أطباء يوضحون أسباب الإصابة بفيروس كورونا على الرغم من ارتداء الكمامة

أصيب الكثير من الأشخاص بحالة من الاستغراب الشديد فعلى الرغم من التزامهم بارتداء الكمامة واستخدام المطهرات وباقي الإجراءات الوقائية إلا أنهم أصيبوا بوباء فيروس كورونا المستجد، مما آثار استغرابهم واستغراب المحيطين بهم وأثيرت العديد من التساؤلات حول الأسباب التي نتج عنها الإصابة وكان لابد من التوجه إلى الأطباء المتخصصين للكشف عن الأسباب التي أدت إلى إصابتهم بالوباء اللعين.

قالت آية مهدي أحد المصابات بفيروس كورونا أنها تحرص بشدة على ارتداء الكمامة بصورة مستمرة إلا أنها أصيبت بالفيروس وترجح أن السبب وراء إصابتها هو تواجدها بين أفراد غير ملتزمين، مشيرة إلى أنه لولا حرصها الشديد على ارتداء الكمامة لكانت إصابتها أصبحت أشد مما هي عليه الآن، مؤكدة أنها تعاني الآن من ارتفاع في درجات الحرارة وفقدان لحاستي الشم والتذوق بالإضافة إلى السعال الناشف.

وقالت ولاء سرحان وهي طالبة بإحدى الجامعات أنها مصابة بالفيروس على الرغم من أنها من أكثر الأفراد الملتزمين سواء بارتداء قفزات اليد أو الكمامة إلى أنها أصيبت بالفيروس بالفيروس، مشيرة إلى أنها لو لم تكن ترتدي الكمامة لكانت الإصابة أشد.

وأكدت سلمى عبد الله وهي موظفة أنها مندهشة من إصابتها هي وابنتها بالفيروس على الرغم من التزامهم الشديد باتباع الإجراءات الاحترازية، بالإضافة إلى التطهير المستمر مشيرة إلى أنها تركت العمل بسبب وجود حالة من الاستهتار في مكان العمل، مؤكدة أن إصابتها لم تمنعها من أن ترتدي الكمامة بل إنها لا تزال ترتديها حتى بعد تعافيها.

كمامة طبية
فيروس كورونا

توضيح الأطباء عن أسباب الإصابة بفيروس كورونا على الرغم من ارتداء الكمامة

قال الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة أن تعرض عدد من الأفراد للإصابة بالفيروس على الرغم من التزامهم بالإجراءات الوقائية، يرجع إلى استخدام الكمامة مرة أخرى بعد أن تم خلعها.

وأكد أن هناك بعض من الأشخاص يلمسون الكمامة بأيديهم إلا أنهم لا يحرصون على أن تغسل أيديهم باستمرار، بالإضافة إلى أننهم لا يستخدمون المطهرات قبل أرتداء الكمامة، مما يجعلها غير صالحة للاستخدام، مشيراً إلى أنه يجب ارتداء الكمامة حتى أثناء التواجد مع أفراد الأسرة لأن الفيروس لا يؤتمن.

وأشار الدكتور بدران إلى أن إصابة الأفراد الغير ملتزمون بارتداء الكمامة والملتزمون بارتدائها يرجع إلى درجة المناعة في جسم الفرد فهي تختلف من شخص لآخر، بالإضافة إلى كمية الجرعات المعدية التي تعرض الشخص لها، مشيراً إلى أن استخدام الكمامة الطبية الملوثة قد يكون أمراً قاتلاً كما أن الكمامة القماش أيضاً يجب أن تستخدم لمرة واحدة وتغسل بعدها بالماء الساخن والصابون ولا يعاد لبسها مرة ثانية إلا بعد تطهيرها,

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.