التخطي إلى المحتوى

يتوقع مجموعة من المصادر الحكومية زيادة الدعم النقدي الشهير الخاص بـ بطاقات التموين والذي يستفيد منه محدودي الدخل من الأفراد المقيدة في منظومة الدعم السلعي، وكذلك منظومة الخبز المدعم بدءًا من شهر يوليو القادم وذلك مراعاة لظروف غلاء الأسعار مع خطة الاصلاح الاقتصادية التي تقوم حكومة المهندس شريف اسماعيل وذلك بالتزامن مع اقرار الموازنة المالية المصرية الجديدة 2018-2019 والتي وضعت مجموعة من الاجراءات المتعلقة بـ حماية محدودي الدخل ضمن اطار شبكة الحماية الاجتماعية للمصريين.

مقدار الزيادة المتوقعة الداعمة لبطاقات التموين

ويتوقع الخبراء أن تكون قيمة الزيادة ما بين ثلاثين إلى أربعين بالمئة أي لتصل حصة الفرد ما بين 65 إلى سبعين جنيه شهريًا بدلًا من خمسين جنيه فقط، وذلك قياسا على الارتفاع الذي حدث من واحد وعشيرن جنيه إلى خمسين جنيه السنة الماشية بنسبة وصلت إلى مائة واربعة بالمئة في المئة.

وجدير بالذكر أن دعم السلع التموينية وصل في الموازنة العامة للدولة للعام المالي القادم 2018-2019 حوالي 86.175 مليار جنيه في حين وصل لـ 63.095 مليار جنيه في السنة المالية السابقة أي مقدار الزيادة وصل إلى حوالي 23.08 مليار جنيه بنسبة 36.6%.

معلومات عن الموازنة المالية المصرية 2018 -2019

أصدرت وزارة المالية بيانا ماليا يشرح الموازنة العامة للعام المالي 2018-2019، والذي ذكر أن العملية التقديرية لدعم السلع التموينية  تمت على أساس توافر كميات القمح المطلوب توفيرها بنحو 9.844 مليون طن قمح منها 9.09 مليون طن قمح لتوفير نحو 90.83 مليار رغيف، بالاضافة إلى 754 ألف طن قمح لتوفير دقيق المستودعات.

وتطرق البيان الخاص بالموازنة العامة إلى أن عدد المستفيدين من دعم رغيف الخبز ودقيق المستودعات يبلغ نحو 78.6 مليون فرد (73.6 مليون فرد مستفيد من دعم رغيف الخبز بواقع 5 أرغفة للمواطن يومياً، 5 ملايين فرد مستفيد من دعم دقيق المستودعات بواقع 10 كيلو جرامات دقيق للمواطن شهرياً).

وأوضح البيان أن نسبة سحب رغيف الخبز تبلغ نحو 67.3%، ونسبة ما يتم توفيره واستبدال نظام النقاط به، بواقع 10 قروش لكل نقطة (رغيف) يتم توفيره تبلغ 32.7%، وذلك من إجمالي الأرغفة المستحقة للمستفيدين البالغة نحو 134.380 مليار رغيف في العام.

اقرأ أيضًا هنا :

 

 

التعليقات

  1. بدل من زيادة دعم الافضل زيادة المعاشات والرواتب والبقاء على الدعم لمستحقيه فعلا لان للاسف مازال الدعم يصل لغير مستحقىه من الناس والموضوع محتاج يد من حديد لتنفيذ ذلك وساعتها ستكتشف الحكومة انها وفرت مبالغ طائله وذلك لن يتم الابمراجعة كل بطاقات والتاكد من المستحقين من عدمه. والله الموفق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.