إخلاء سبيل الأم المتهمة في واقعة «طفل البلكونة» بعد تعهد بالحماية

قررت النيابة العامة بمدينة 6 أكتوبر إخلاء سبيل «هند» ربة منزل، وكانت وجهت لها النيابة تهمة الإهمال وتعمد عرضة طفلها للخطر في القضية المعروفة إعلاميا باسم «طفل البلكونة»، وكانت الأمر أجبرت طفلها على الوقوف في نافذة شقة للتسلل إلى بلكونة بجوار النافذة، بعدما فُقِد مفتاح الشقة، حيث كثرت الأقاويل حول من الذي فقد المفتاح الطفل أم هي، وذلك عبر فيديو تم بثه على وسائل التواصل الاجتماعي.

فيديو طفل البلكونة يثير ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي

ويذكر أن أصداء فيديو «طفل البلكونة»، كما أطلقت عليه وسائل الإعلام، زادت بعد مشاهدة الكثير للفيديو الذي تعرض فيه الأم حياة ابنه للخطر واعترافها أمام المباحث الجنائية، وبالفعل أصدرت وزارة الداخلية بيانا شرحت فيه التفاصيل الكاملة للواقعة.

بيان الداخلية

وذكرت الداخلية في بيانها أن الوزارة نجحت في تحديد هوية السيدة صاحبة تعرض طفلها للخطر وطفلها، عقب تداول مقطع فيديو لها وهي تجبره على التسلل من نافذة لشقة إلى بلكونة مجاروة وكاد أن يسقط أثناء ذلك.

وأضافت الداخلية بأنه «على الفور قامت أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة، بالاشتراك مع قطاع الأمن العام، بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، وأسفرت جهود البحث عن تحديد المنطقة محل الواقعة، وأنه تم استدعاء المذكورة (هند ر. م – 35 عاما، عاملة نظافة) ونجلها (أسامة ع. أ – 13 عاما، طالب)، وقالت إنها فوجئت بفقد مفتاح الشقة بعد غلق أبنائها لها، فقامت بإجبار ابنها المذكور على التسلل لبلكونة الشقة حتى تستطيع فتحها».

النيابة تخلي سبيل الأم بطلة فيديو طفل البلكونة

وكانت النيابة العامة بمدينة 6 أكتوبر كتبت تعهدا على المتهمة بعدم التعرض لابنها مرة أخرى، وأخلت سبيلها نظير ذلك التعهد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.