Take a fresh look at your lifestyle.

ارتفاع كبير في الحصيلة اليومية.. الصحة تعلن 358 حالة مصابة بكورونا وتسجيل 14 حالة وفاة

كشفت وزارة الصحة اليوم الجمعة 1 / 5 / 2020 في تقريرها اليومي الخاص بأزمة تفشي جائحة كورونا عن شفاء 79 حالة من المصابين بعدوى جائحة كورونا وخروجهم من المستشفيات المخصصة للعزل الصحي، وأشارت الوزارة إلى أن جميعهم مصريون، في حين أوضحت الوزارة بأن الحالات الجديدة التي تم تأكيد إصابتها بفيروس كورونا المستجد لليوم بلغت أعدادهم 358 حالة مصابة، وهي الحصيلة اليومية الأكبر منذ اكتشاف أولى حالات كورونا في مصر، وفي نفس السياق أعلنت الصحة عن تسجيل 14 حالة وفاة جديدة نتيجةً لمضاعفات فيروس كورونا المستجد COVID-19.

خالد مجاهد يؤكد عمل الوزارة المستمر لتقصي وتتبع حالات كورونا

قام الدكتور خالد مجاهد مستشار وزارة الصحة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الوزارة بالتصريح أن الوزارة لا تبخل بمجهودٍ في إطار سعيها لتقصي وتتبع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وأشار إلى أن جميع الحالات التي يتم إثبات إصابتها عن طريق الفحوصات المعملية يتم إخضاعها للعزل الصحي في المستشفيات المخصصة لذلك، ومن ثم توفير الرعاية الطبية اللازمة تبعاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية والبروتوكولات العلاجية المتفق عليها، وأوضح كذلك بأن تقرير اليوم للوزارة أتى كالتالي:

  • تأكيد إصابة 358 حالة جديدة، ليرتفع إجمالي الحالات إلى 5895 حالة.
  • شفاء وخروج 79 حالة جديدة، ليرتفع إجمالي حالات الشفاء إلى 1460 حالة.
  • تسجيل 14 حالة وفاة جديدة، ليرتفع إجمالي الضحايا الناجة عن كورونا إلى 406 حالة وفاة.
تقرير وزارة الصحة اليومي لفيروس كورونا المستجد
التقرير اليومي لوزارة الصحة بخصوص كورونا

الصحة تؤكد رفع حالة الاستعداد ومتابعتها المستمرة للموقف

أكدت الوزارة استعدادها التام للموقف ورفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى متابعتها للموقف بمستجداته أولاً بأول فيما يخص تفشي جائحة كورونا المستجد COVID-19، كما أشارت الوزارة إلى تخصيص الخط الساخن (105 أو 15335) للرد على استفسارات المواطنين فيما يخص الأمراض المعدية بصورة عامة، وفيروس كورونا المستجد COVID-19 بصورة خاصة.

وقد كانت وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق بداية التجارب السريرية لعقار أفيجار الياباني، بالإضافة إلى بداية استخدام بلازما المتعافين في علاج الحالات الحرجة لفيروس كورونا المستجد، وفي الوقت نفسه تسعى جميع الدول إلى ابتكار علاجٍ لحالات كورونا أو تطوير لقاح للوقاية من الإصابة به.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. محمد سعيد يقول

    ح بفضل العدد فى إصابات كورونأ يزيد ويزيد مادام الناس مش قاعدين فى بيوتهم الشباب كله والأطفال فى الشوارع لعب كورة راكيت وقدم..جميع أنواع المحلات فاتحة الموبيليا؟المكوجية؟النجارين؟الحلاقين؟ ادوات كهرباء ؟حدادين؟ بياعين الفول؟50محل للبيع اابسكويت؟ محلات تاجير عجل وموتوسيكلات. .إلخ كل..كل المحلات…حتى 12ليلا.وبعدها..ليه؟لأن الحظر لا يطيق إلا فى اماكن محددة ..ليه الواحد مايقضيش كل احتياجاتة قبل الوصول..لبيته؟وليه الحظر فى اماكن معينة؟….دى البلاوي كلها يتطلع من المناطق الشعبية …الريس على شعبة مموت نفسه …والشعب ولا همه..نفسه