أثبتت أحدث الأبحاث العلمية أن لنقص فيتامين” د” عامل كبير في الإصابة بفيروس كورونا وارتفاع عدد الوفيات بالفيروس، وقد أوضحت صحيفة “Daily mail” أن الأبحاث الحديثة تحققت من أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين” د” أكثر عرضه للإصابة بفيروس كوفيدا 19 المستجد وأقل تماثل للشفاء من الفيروس .

ووفقاً لما نشرت الديلي ميل البريطانية أن الدراسة الجديدة قامت بعدد من الأبحاث والفحوصات على نقص فيتامين” د ” في أشخاص من 20 دولة ، وربطبت بين معدل نقص الفيتامين وعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا وارتفاع معدلات الوفيات بالفيروس ، وكانت النتيجة صادمة حيث أن الأشخاص من الدول التي تعاني من نقص فيتامين “د ” هى الدول التي بها أكبر معدلات إصابة ووفيات بفيروس كوفيدا19 المستجد .

دراسات أخري تدعم أن نقص فيتامين “د ” سبب فى الإصابة بفيروس كورونا

ويدعم بشكل كبير دراسة أخرى تشيد بدور فيتامين “د” في الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وأن الأشخاص الذين لا يعانون من نقص فيتامين ” د” الذين تعرضوا للعدوى بفيروس كورونا قد تماثلون للشفاء ونسب حدوث الوفاة بينهم بفيروس كوفيدا 19 المستجد أقل ، عن الاشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين “د” .

وتؤكد نفس نتيجة الأبحاث دراسة أجريت في جامعة غرناطة أن تناول الأشخاص اصحاب الاعمار الفوق سن الخمسين المكملات الغذائية الغنية بفيتامين “د” ، كانوا أكثر مناعة ضد فيروس كورونا وأمراض التهابات الصدر لزجة عام بنسبة تتجاوز ال50%، وجدير بالذكر أن اعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم مازالت تواصل التزايد بشكل يومي حيث يبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا أكثر من 3 مليون شخص عالمياً، بجانب تسجيل ما يقارب من ربع مليون حالة وفاة بالفيروس حتى الآن .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.