الأزهر: صلاة الجمعة في البيوت غير صحيحة.. ويجب الالتزام بإجراءات الدولة الاحترازية

شدد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية على أنه لا يوجد صلاة جمعة اليوم، وفقا للإجراءات الاحترازية والوقائية التي أعلنت عنها الدولة المصرية خلال الفترة الماضية وذلك لحماية المواطنين من انتشار فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” في الفترة الأخيرة، وهو ما جعل الدولة تتخذ ذلك القرار مؤخرا من أجل منع أي تجمعات في الشوارع.

وقال المركز خلال تصريحات صحفية أن الله عز وجل شرع صلاة الجمع وتم فرضها على المسلمين لمقاصد عظمى وحكم عليا عديدة، ومن أبرزها إظهار دين الإسلام وشعاره، واجتماع المسلمين وتلاقيهم، للتأكيد على الوحدة والتعاون على الطاعة .

الأزهر: لالصلاة الجمعة في البيوت

وأضاف المركز أنه طالما انتفت صلاة الجمعة في المسجد فلا معنى لإقامة صلاة الجمعة في البيوت، حيث يتم تعليق صلاة الحماعة في المساجد كما حدث في الوقت الحالي وذلك في ظل الظروف العالمية التي يمر بها العالم في الوقت الحالي، ولذلك اشترط الأئمة اأربعة وغيرهم من العديد من الفهاء أنه لا يوجد صحة لصلاة الجمعة في البيوت، وذلك تحقيقا للمقاصد العظمى.

صلاة الجمعة
صلاة الجمعة

وأشار المركز إلى أن صلاة الجمعة تصلى في البيوت أو في مكان العمل ظهرا أو أربع ركعات، فردا أو جماعة وبدون خطبة، مشددين على أنه لا يوجد صلاة جمعة من المنزل، مناشدين الشعب المصري بضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية والوقائية في الوقت الحالي من أجل منع انتشار فيروس كورونا الجديد بين المواطنين والتخلص منهفي أسرع وقت ممكن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.