Take a fresh look at your lifestyle.

الإعلان عن أسعار الوقود الجديدة بعد آلية التسعير التلقائية وتوقعات بالتثبيت

ينتظر الكثيرون قرار الحكومة الذي من المفترض أن تعلن عنه في الأول من أكتوبر بشأن أسعار المنتجات البترولية من بنزين وسولار ، وهو أول قرار بعد تطبيق آلية التسعير التلقائية الجديدة وتحرير سعر الوقود ورفعه لسعر التكلفة في شهر يوليو الماضي.

دراسة أسعار الوقود

زيادة أسعار الوقود سواء كان بنزين أو سولار تخضع للدراسة التي تقوم بها الحكومة وحتى الآن لم تحدد الحكومة مصير الأسعار والذي يتوقعه الخبراء في التقرير.

توقعات الخبراء بشأن زيادة أسعار الوقود أو انخفاضها

ومع ترقب الكثيرين لأسعار الوقود الجديدة ، يتوقع الخبراء والمحللون تثبيت الأسعار إذ إن أسعار البترول العالمية لم تتجاوز خلال الثلاثة أشهر الماضية ، مع تراجع الدولار أمام الجنيه.

10 % زيادة أو انخفاضا

ويذكر أن نشرت الجريدة الرسمية قرار رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي في شهر يوليو الماضي بعد زيادة أسعار الوقود أنه تتولى اللجنة المشكلة لمتابعة آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية، تحديد الأسعار الجديدة لبيع المنتجات البترولية وذلك كل ثلاثة أشهر، ولا تتجاوز الزيادة أو الانخفاض في سعر البترول 10% من سعر البيع الساري.

أول تطبيق لآلية التسعير التلقائي

ويعد قرار زيادة أو انخفاض أسعار المواد البترولية في الأول من أكتوبر هو أول تطبيق فعلي من الحكومة لتطبيق آلية التسعير الآلي بعد زيادة أسعار الوقود في الخامس من شهر يوليو الماضي من العام الجاري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.