التخطي إلى المحتوى
البرلمان الإيطالي يمنح الجنسية لمراهق مصري لهذا السبب
رامي شحاتة

على الرغم من أن القوانين الإيطالية لا تمنح الجنسية إلا بعد بلوغ طالب التجنس سن الـ18 سنة من العمر، غير أن البرلمان الإيطالي منح المراهق المصري رامي شحاتة البالغ من العمر 14 عامًا ليكون أول من حصل على الجنسية الإيطالية بهذا السن، وذلك عرفانًا بشجاعة الفتى رامي الذي أنقذ 51 طفلًا إيطاليًا من الموت حرقًا داخل حافلة في مارس الماضي من العام الحالي.

وقال خالد شحاتة قوشة، والد رامي،  أن “البرلمان الإيطالي وافق على منح الجنسية الإيطالية لنجله، ليكون أصغر من حصل عليها في هذا العمر، كونها لا تمنح إلا بعد بلوغ الشاب 18 سنة حسب القوانين الإيطالية”.

وأضاف والد الفتى قائلًا: أن “البرلمان اتخذ قراره بعد أن أفشل ابنه محاولة سائق خطف حافلة تقل 51 طالبا والتوجه بها إلى المطار لتفجيره”، وتابع بالقول: “نجلي من مواليد إيطاليا وكان سيحصل على الجنسية عند بلوغه 18 عاما، إلا أن حصوله على الجنسية الآن وفي هذا العمر الصغير شرف وفخر نعتز به جميعا، لأنه دليل على أن المصري في أي مكان فخر لبلده وفخر لأي بلد يقيم فيه”.

ويُذكر أن الخارجية المصرية كانت كرّمت الفتى المصري في وقت سابق، مؤكدة على إنقاذ رامي 51 طالبًا إيطاليًا حينما اختطف سائق سنغالي حافلة مدرسية، يوم 20 مارس 2019 في مدينة ميلانو الإيطالية.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.