التفاصيل الكاملة الخاصة حول “فيديو البلكونة” بداية من انتشار الفيديو وحتي اخلاء سبيل أم الطفل

انتشر مساء أمس الجمعة فيديو بعنوان “طفل البلكونة” بشكل كبير على جميع منصات التواصل الاجتماعي خاصةً الفيس بوك وتويتر، حيث كان مضمون الفيديو أم تُجبر ابنها علي التسلل من الشباك نحو البلكونة من الطابق الثالث لأنه فقد المفاتيح الخاصة بالشقة، فيما كان الطفل يبكي بكاء شديد وهو خائف من سقوطه وأثار هذا الأمر الجيران وقام أحد الجيران بتصويرها وهي تُجبره علي التسلل نحو البلكونة المجاورة.

وأثار الفيديو بعد انتشاره غضب الملايين، وبعد انتشار الفيديو كان لمجلس الأمومة والطفولة رد فعل قوي حيث تقدمت ببلاغ ضد النائب العام وهذا ما أكدته الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام لمجلس الأمومة والطفولة أن خطة نجد الطفل (16000) سجل البلاغ رقم(150046) بتاريخ انتشار الفيديو يوم الجمعة 25 يناير، وإليكم بعض المقتطفات الخاصة علي الفيديو المتداول بعنوان “فيديو البلكونة” من المواطنين.

ردود أفعال بعض المواطنين بعد مشاهدتهم فيديو طفل البلكونة

بلا شك كانت ردود المواطنين عنيفة للغاية تزامناً مع الفيديو الذي لم يستطع الكثير تكملته حتي النهاية، حتي أن البعض كاد يسأل في التعليقات الخاصة بالفيديو “هو الطفل وقع ولا اية..أنا مش قادرة أكمل الفيديو”، حيث كان التعليق السابق أبرز التعليقات علي الفيديو نظراً لقسوة الفيديو، فيما تسائل البعض هل هذه فعلاً أمه ؟ مستحيل تكون أمه.

فيما انتقد بعض مستخدمي التواصل الاجتماعي الشخص الذي قام بتصوير الفيديو، ولكن رد عليه البعض بأنه في حالة لم يتم تصوير الفيديو لما كان أحد علم بالموضوع وأن الشخص الذي قام بتصوير الفيديو كان له دور كبير في كل ما حدث.

القبض علي أم طفل فيديو البلكونة

بعد وقت قليل من انتشار البلاغ المُقدم ضد أم طفل البلكونة، تحركت قوات الأمن للقبض عليها، فيما تقدمت إدارة نجدة الطفل للمجلس القومي والأمومة ببلاغ للنائب العام للنظر بشكل ضروري للتحقيق في الفيديو.

أقوال أم الطفل أثناء التحقيقات

وأثناء التحقيق معها بشأن الواقعة التي انتفض لها الكثير من المواطنين قالد هند أم الطفل بأن زوجها أثناء حدوث الواقعة لم يكن متواجد في المنزل، حيث ذهب في نفس اليوم إلي محافظة الفيوم لزيارة عائلته، وأنها ذهبت إلي العمل وعندما عادت من العمل وجدت أولادها يلعبوا في الشارع وتركوا مفاتيح المنزل داخل الشقة، وأكدت ضمن التحقيقات أنها لم تكن المرة الأولي التي ينسي فيها ابنها مفاتيح المنزل داخل الشقة، الأمر الذي أثار غضبها وهي عائدة إلي المنزل مُرهقة علي حسب ما وصفت، وأوضحت أيضاً أنها لم يكن معها سوي 10 جنيهات وكان داخل الشقة مبلغ 120 جنية، وبعدما فشللت في تسلل ابنها الي البلكونة استعانت بالجيران لكسر قفل المنزل، وأنها بكل الأحوال لم تكن تقصد إيذاء ابنها على الرغم من كل المتاعب التي يسببها لها.

اخلاء سبيل أم طفل فيديو البلكونة

وبعد انتهاء التحقيقات اليوم السبت 26 يناير قررت النيابة العامة بمدينة 6 أكتوبر بإخلاء الطفل والتي كانت متهمة في القضية التي شغلت الملايين ممن شاهدوا الفيديو بالإهمال وتعريض حياة ابنها للخطر، وذلك بعدما كتبت تعهد علي نفسها بعدم التعرض لابنها مرة أخري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.