Take a fresh look at your lifestyle.

الجلطات قليلة جدًا.. وزيرة الصحة تؤكد أن درجة مأمونية وفاعلية اللقاحات تصل 90%

حالة من التذبذب والتردد تسيطر على المواطنين منذ الإعلان عن بدء تلقيح المواطنين باللقاح المضاد لفيروس كورونا في مصر، ويأتي هذا التردد بسبب انعدام المعلومات وندرتها عن بعض اللقاحات رغم أن دول عديدة في المنطقة تطعم مواطنيها منها.

ولحسم القضية، أكدت وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد أن درجة نسبة مأمونية وفاعلية اللقاحات تصل إلى 90%، وأن نسبة قليلة جدًا من المواطنين يتعرضون للإصابة بالجلطات بنسبة تصل من واحد إلى 10 لكل مليون لافتة إلى كل الاحتمالات لايمكن الجزم بصحتها.

تطعيم بعض القطاعات مثل السياحة والطيران في مصر

وأوضحت وزيرة الصحة، أنه سيتم تطعيم بعض القطاعات وتوفير اللقاح لهم مثل العاملين في قطاع السياحة والطيران، لافتة إلى أن مصر تسعى إلى العمل بنظام الهلث كود، وهو عبارة عن تسجيل البيانات والتطعيمات شرط أساسي للسفر إلى الخارج، وبعض الدول تشترط الحصول على اللقاح قبل السفر ومن بين هذه الدول السعودية.

زوال الأعراض بعد 10 أيام من الإصابة مؤشر على التعافي

وكشفت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد إلى منظمة الصحة العالمية أوضحت أن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام بعد الإصابة بفيروس كورونا يعد علامة على التعافي من الوباء التاجي.

الصحة توضح أنواع اللقاح

ومؤخرًا، كشفت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد تفاصيل جديدة عن أنواع اللقاح الخاص بفيروس كورونا فأوضحت أن هناك لقاح من الفيروسات المعطلة أو الضعيفة ويستخدم بشكل فعال لتحفيز الجسد على مواجهة الوباء، وأوضحت الوزارة أن هذا اللقاح يعمل على تكوين أجساد  مضادة لحماية الجسم من الوباء أطول فترة ممكنة.

اللقاحات القائمة على البروتين

أما اللقاح الثاني، أوضحت وزارة الصحة أن تصنيعه يعتمد على البروتين ويتم سحب جزء من بروتين الفيروس، ويتم تصنيع لقاح منه للعمل على تحفيز الجسم وتشكيل مناعة قوية .

لقاحات النواقل الفيروسية

أما لقاح النواقل الفيروسية، فهو عبارة عن لقاح يتم تصنيعه في المعمل وهو مكون من فيروس ينتج بروتينات فيروس كورونا ويحفز الجسد والجهاز المناعي ويمنحهما القدرة على مواجهة الأوبئة.

لقاحات الحمض النووي

أما لقاح الحمض النووي الذي أعلنت عنه وزارة الصحة، فأوضحت أنه عبارة عن مادة جديدة مصنوعة تعمل على إعطاء الخلايا لتكوين البروتين لتحفيز الجسم بأمان.

وأوضحت وزارة الصحة أن جميع اللقاحات في درجة أمان عالية ولا يوجد أى خطورة على حياة المواطن في حال الحصول على اللقاح، لافتة إلى أن جميع اللقاحات التي حصلت عليها مصر تم مراجعتها من قبل هيئة الدواء المصرية، ونصحت الوزارة المواطنين بضرورة الحصول على اللقاح.

وسجلت مصر حتى عدد إصابات بلغت 220658 بلغ نسبة الشفاء فيها 166024 و 12959 حالة وفاة بحسب التقارير الصادرة عن وزارة الصحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.