التخطي إلى المحتوى
الحكومة المصرية توضح الحقائق والتفاصيل حول خفض تنسيق كلية الطب البشري إلى 75% هذا العام لمواجهة العجز

انتشرت خلال الفترة القصيرة الماضية، ما يُفيد أن هناك توجه عام من قبل الحكومة المصرية عن طريق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لخفض مُعدلات تنسيق كلية الطب البشري هذا العام وفق تنسيق الجامعات الجديد 2019-2020 إلى مستوياتٍ لم تعهدها نُظم التنسيق من قبل، وذلك لمواجهة النقص الحاد في الأطباء.

وأكدت تلك الأقاويل والأنباء أن الخفض سوف يصل إلى مستوى قبول 75% وهو مستوى بالفعل لم يحدث من قبل، وعليه صدرت توضيحات هامة بشأن هذا الملف من قبل الحكومة المصرية اليوم، ننقل إليكم تفاصيلها فيما يلي.

توضيحات الحكومة المصرية بشأن تنسيق كلية الطب

حيث أكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، أن مع انتشار أنباء تؤكد خفض تنسيق كلية الطب 2019-2020 إلى 75% قام المركز بالتواصل فوراً مع وزارة التعليم العالي المعنية بالدرجة الأولى بملف وقرارات تنسيق الجامعات، وذلك للوقوف على تفاصيل وحقيقة تلك الأنباء.

ومن جانبها أكدت الوزارة أن تلك الأنباء الخاصة بخفض تنسيق كلية الطب البشري لهذا العام، ليس لها أي أساس من الصحة، بل أضافت أن الغرض منها إحداث بلبلة وإثارة حفيظة وغضب الطلاب وأولياء أمورهم .

وأكدت أن تنسيق الجامعات هذا العام يسير وفق الضوابط الثابتة منذ عدة أعوام ولا تغيير عليها ولم يُصدر بذلك أي قرار يُفيد بتعديل نسب ومعدلات التنسيق وفق قواعد أو متطلبات جديدة.

وأكدت أن الوزارة تتعاون مع وزارة الصحة فعلياً لسد عجز الأطباء بواسطة عدد من الإجراءات، يأتي في مقدمتها زيادة المستشفيات التعليمية، وأيضاً تحسين الأوضاع المادية والتعليمية للأطباء، وإعادة التوزيع السليم للقوى البشرية، وذلك كما أكدت الوزارة وفق تعليمات مباشرة من الرئيس المصري.

التعليقات

  1. الشكر لله أن هذا الخبر إشاعة فقط وإلا إذا تم خفض التنسيق إلى 75فى المائة سيؤدى بالفعل إلى زيادة عدد الأطباء ولكن لن يكونوا متفوقين فى عملهم مثل الأطباء من التحقوا بتنسيق أعلى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.